Accessibility links

logo-print

أوباما ورومني يغازلان النساء سعيا للحصول على أصواتهن


امراة تدلي بصوتها في مركز انتخابي في مدينة أوهايو الأميركية

امراة تدلي بصوتها في مركز انتخابي في مدينة أوهايو الأميركية

يكاد يتفق المراقبون على أن أصوات النساء قد تكون عاملا مهما في انتخابات الرئاسة الأميركية المقررة في السادس من هذا الشهر، خصوصا وأن أصواتهن فاقت أصوات الرجال في انتخابات عام 2008 بسبعة ملايين صوت، ذهب أغلبها إلى مرشح الحزب الديموقراطي باراك أوباما.

أهمية الصوت النسائي وثقله جعلت الرئيس أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني يعكفان على مغازلة النساء والتطرق إلى قضاياهن خلال الحملات الانتخابية، وحتى في المناظرات الرئاسية.

ويتكرر الحديث اليوم عن أهمية أصوات النساء قبل ثلاثة أيام من موعد الانتخابات. تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG