Accessibility links

ساندرز أم كلينتون.. من الأكثر إنفاقا على حملته الانتخابية؟


المتنافسان لنيل ترشيح الحزب الديموقراطي ساندرز وكلينتون

المتنافسان لنيل ترشيح الحزب الديموقراطي ساندرز وكلينتون

أنفق المرشح الديموقراطي بيرني ساندرز ما يقرب من 46 مليون دولار في شهر آذار/مارس وحده، استنادا إلى الأرقام الصادرة عن حملته منتصف هذا الأسبوع.

ما يعني أن إنفاق السناتور عن ولاية فيرمونت في شهر واحد يعادل ما يزيد عن 30 في المئة من مجموع 122.6 مليون دولار، أنفقها في حملته بالكامل خلال شهر شباط/فبراير.

وعلى الطرف الآخر، أنفقت المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون في شهر آذار/مارس 32.3 مليون دولار، وفقا للواشنطن بوست.

كما أن وزيرة الخارجية السابقة أنهت الشهر بمزيد من المال في البنك عن منافسها: 29 مليون دولار مقابل 17 مليون، وفقا للأرقام الصادرة عن الحملات.

وحتى نهاية آذار/مارس، تمكن ساندرز من جمع 185.5 مليون دولار من 2.2 مليون جهة مانحة، في حين أن كلينتون جمعت 191 مليون دولار من أكثر من 1.1 مليون مساهم.

وتحيط بكلينتون شبكة من الحلفاء الممولين المستقلين، إذ جمعت لجنة العمل السياسي 67.2 مليون دولار حتى الآن، بما في ذلك 11.8 مليون دولار في آذار/مارس.

وفي ما يلي لائحة بأموال الحملات:

الديمقراطيون: 461.7 مليون دولار

كلينتون، المرشحة الأعلى في حملة جمع التبرعات حاصدة 191 مليون دولار، كما أنها المرشحة التي تحظى بمعظم الدعم الخارجي مع 72.9 مليون دولار.

الجمهوريون: 765.6 مليون دولار

المرشح تيد كروز يتصدر حملات جمع التبرعات حاصدا 78.9 مليون دولار، فيما جيب بوش الذي انسحب من السباق الانتخابي تلقى معظم الدعم الخارجي بنحو 124.2 مليون دولار.

المصدر: واشنطن بوست (بتصرف)

XS
SM
MD
LG