Accessibility links

logo-print

واشنطن: الدعم العسكري لمصر لا يلغي مخاوفنا


زورق حربي

زورق حربي

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي الاثنين إن الدعم العسكري الذي تقدمه واشنطن للقاهرة لا يلغي القلق الأميركي من الأحكام القضائية للحكومة المصرية.

وجاءت تصريحات المتحدث الأميركي في أعقاب الإعلان عن تسلم مصر زورقين مجهزين بصواريخ من الولايات المتحدة.

وفي هذا الصدد، قال كيربي إن شحنة المساعدات العسكرية تأتي في إطار العلاقات الدفاعية بين البلدين بهدف محاربة الإرهاب.

وحول رأيه في ظروف توقيف الصحافي في قناة الجزيرة أحمد منصور ببرلين، أكد كيربي أن واشنطن تقف دائما إلى جانب حرية الصحافة وحرية التغطية الصحافية للأحداث في مصر.

آخر تحديث :20:10 ت غ في 22 حزيران/يونيو

سلمت الولايات المتحدة مصر الاثنين زورقين مجهزين بصواريخ، حسبما أعلنت عنه السفارة الأميركية في القاهرة مؤكدة أنهما سيساهمان في تدعيم "الأمن البحري والإقليمي وحماية ممرات مائية حيوية مثل قناة السويس والبحر الأحمر".

وذكرت السفارة الأميركية في مصر في بيان نشر على صفحتها الرسمية على فيسبوك أن "الولايات المتحدة سلمت في 17 حزيران/يونيو زورقين سريعين مجهزين بصواريخ" لمصر لـ"دعم أمنها ودعم الشعب المصري".

وأضافت السفارة أن الزورقين "سينضمان إلى أسطول القوات البحرية المصرية خلال الأسابيع المقبلة، وسيضاعفان عدد الزوارق المجهزة بصواريخ لدى البحرية المصرية من زورقين إلى أربعة زوارق".

وأوضح البيان أن الزوارق الأربعة "تمثل استثمارا أميركيا قيمته 1.1 مليار دولار وستساهم بشكل كبير في الحفاظ على الأمن الاقليمي ومكافحة الإرهاب وحماية التجارة الدولية".

وأكد البيان أن هذه الزوارق "ستساعد كذلك في حماية سفن الركاب والسفن التجارية التي تدخل المياه الإقليمية المصرية من خلال دوريات مراقبة للسواحل وعمليات البحث البحري".

وختم البيان بأن هذه الزوارق السريعة هي "نتاج عشر سنوات من التنسيق بين البحرية المصرية والأميركية وهي الأولى في فئتها وتتميز بالسرعة الكبيرة والقدرة الكبيرة على المناورة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG