Accessibility links

logo-print

مشرعون أميركيون يطالبون بتحرك أميركي للتعامل مع الوضع في مصر


مبنى الكونغرس الأميركي

مبنى الكونغرس الأميركي

دعا عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي يوم الاحد إلى وقف المساعدات العسكرية لمصر بعد مقتل المئات في عملية فض اعتصامات مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي والاشتباكات التي تلتها.


وقال السناتور جون ماكين في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" إن "واشنطن تغامر بفقد مصداقيتها إذا واصلت التغاضي عن حملة القمع الدموية".


وأضاف أن واشنطن يمكن أن تضغط على قادة الجيش المصري بوقف المساعدات والتوقف عن إمداد الجيش بقطع الغيار لمعداته العسكرية المصنوعة في الولايات المتحدة، ووقف قرض صندوق النقد الدولي الذي يهدف إلى مساعدة الاقتصاد المصري المتعثر.


وقال ماكين، الذي زار مصر أخيرا بتكليف من الرئيس باراك أوباما، إن "عدم قيامنا بأي تحرك حيال ما يحدث هو انتهاك لكل مبادئنا".


ودعا السناتور الجمهوري راند بول من جانبه إلى وقف المساعدات الأميركية لمصر قائلا "لا اعتقد أننا نحصل على حب الشعب المصري عندما يرى دبابة أميركية في الشوارع".


وقال السناتور الديموقراطي ريتشارد بلومنثال من ناحيته إن على الإدارة "أن تربط أية مساعدات مستقبلية باتخاذ خطوات محددة لتحقيق دولة القانون وعودة الديموقراطية" في مصر.


وأضاف لشبكة فوكس نيوز "يجب أن لا نقطع جميع المساعدات. لا توجد خيارات جيدة هنا. لكن هناك فرصة أفضل لحماية المصالح الأميركية إذا عملنا مع الجيش" المصري.


وتقدم الولايات المتحدة مساعدات عسكرية سنوية لمصر بقيمة 1.3 مليار دولار، ولم تتخذ قرارا بوقفها غير أن الرئيس أوباما أعلن يوم الخميس إلغاء مناورات عسكرية مشتركة مع مصر كانت مقررة الشهر القادم.

XS
SM
MD
LG