Accessibility links

كيري: إدارة أوباما لديها مخاوف بشأن الطريق الذي تسلكه مصر


الرئيس المصري محمد مرسي خلال استقباله وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أرشيف

الرئيس المصري محمد مرسي خلال استقباله وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أرشيف

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري يوم الثلاثاء إن إدارة الرئيس باراك أوباما "لديها مخاوف" إزاء الطريق الذي تسلكه مصر، وذلك بعد الاعتقالات الأخيرة والعنف السياسي الذي تشهده البلاد منذ فترة.

وأضاف كيري في تصريحات للصحافيين أن هذه المخاوف "حقيقية" وتتعلق بالمسار الذي تسير فيه مصر.

واستطرد كيري قائلا "مازلت أعتقد أنه كان هناك وقت لأن يتم الوفاء بالوعود التي تم قطعها" خلال ثورة 25 يناير 2011.

ومضى يقول "لقد وضعنا سلسلة من الخيارات الحقيقية أمام حكومة مصر لكنهم في النهاية هم من ينبغي عليهم الاختيار"، وذلك من دون مزيد من التفاصيل حول هذه الخيارات.

وقال كيري، الذي زار مصر في شهر مارس/آذار الماضي، "نأمل أن يكون هناك وقت لتغيير هذا المسار، لكن الاعتقالات الأخيرة والعنف في الشوارع وعدم احتواء الجميع عندما يتعلق الأمر بالمعارضة وعلى نحو يحقق اختلافا لشعب مصر، كلها أمور مقلقة حاليا".


يذكر أن الدول الغربية كانت قد عبرت عن قلقها إزاء عدد من الدعاوى القضائية المقدمة ضد صحافيين في مصر، والتي ألقت بشكوك على التزام الرئيس محمد مرسي بحرية التعبير، لاسيما وأن الحرية كانت أحد المطالب الرئيسية لثورة يناير التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وبحسب مصادر حقوقية في مصر فإن عدد الدعاوى القضائية المرفوعة بسبب اتهامات تتعلق بإهانة الرئيس مرسي تبلغ أربعة أضعاف الدعاوى المرفوعة من هذا النوع طوال 30 عاما من حكم مبارك.

دفاع مصري

في غضون ذلك أكدت الرئاسة المصرية في بيان لها مساء الثلاثاء أن "استدعاء النيابة لأي مواطن مصري بغض النظر عن صفته وشهرته، هو قرار من صميم اختصاص النائب العام الذي يعمل بشكل مستقل وبدون أي تدخل من رئاسة الجمهورية".

وشدد البيان على أن "مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير أصبحت دولة قانون وتتمتع باستقلالية القضاء".

وأكد البيان أن الرئاسة "لم تتقدم بأي بلاغ ضد الإعلامي باسم يوسف أو أي شخص آخر"، موضحة أن "النظام القانوني في مصر يتيح لأي شخص التقدم ببلاغ للنائب العام".

وشددت الرئاسة المصرية على "احترامها الكامل لحرية التعبير وحرية الصحافة والإعلام".

وقالت إنه ''من حق كافة المواطنين التعبير عن أنفسهم بعيدا عن القيود التي كانت سائدة في ظل مرحلة ما قبل الثورة، علما بأن أول تشريع صدر للرئيس محمد مرسي لدى توليه مهام منصبه كرئيس للجمهورية كان يتعلق بحظر الحبس الاحتياطي للإعلاميين''.

ودعا البيان المواطنين المصريين إلى "ممارسة حقهم فى التعبير عن الرأي.. مع الإلتزام باحترام القانون".

XS
SM
MD
LG