Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تندد بالأحكام القاسية للقضاء المصري


صحافيو قناة الجزيرة القطرية داخل قفص الاتهام في محكمة مصرية - أرشيف

صحافيو قناة الجزيرة القطرية داخل قفص الاتهام في محكمة مصرية - أرشيف

نددت الولايات المتحدة مرة جديدة الاثنين بالأحكام القاسية التي يصدرها القضاء المصري على ناشطي الثورة التي أطاحت الرئيس حسني مبارك عام 2011.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر ساكي إن الولايات المتحدة تعتقد أن الاستقرار على الأمد الطويل لأي بلد ترسخه حماية حقوق مواطنيه في التعبير سلميا عن معارضتهم.

وأضافت خلال لقائها اليومي مع الصحافيين "هذه الأحكام لها تأثير مخيف على حرية التعبير والتجمع". وجاء تصريحها بعد أن أصدرت محكمة مصرية الاثنين حكما بالسجن خمس سنوات على​ ناشطين أبرزهم علاء عبد الفتاح.

وحضت ساكي الذين صدرت أحكام بحقهم على استئناف الأحكام.

وكانت الخارجية الأميركية انتقدت مطلع شباط/فبراير الأحكام بالسجن التي أصدرها القضاء المصري على 230 ناشطا شاركوا في انتفاضة شباط/فبراير 2011.

تحديث (2:25تغ)

أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكما مشددا بسجن الناشط البارز علاء عبد الفتاح خمس سنوات بعد إدانته بالمشاركة في مظاهرات غير مرخصة أدت إلى اندلاع أعمال عنف، مخفضة بذلك حكما غيابيا سابقا بسجنه 15 عاما.

وأصدرت المحكمة أحكاما بالسجن تراوحت بين ثلاث و15 سنة على 24 آخرين يحاكمون في القضية ذاتها المعروفة إعلاميا بـ "أحداث مجلس الشورى" التي وقعت في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013، واندلعت خلالها مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن.

وأدين الناشط المصري ورفاقه بالتظاهر من دون الحصول على ترخيص، و"الاعتداء" على قوات الأمن. وتضمن قرار المحكمة تغريم عبد الفتاح ومدانين آخرين مبلغ 100 ألف جنيه (15 ألف دولار أميركي) لكل منهم.

وكانت المحكمة ذاتها قد أصدرت في حزيران/يونيو الماضي حكما غيابيا بسجن عبد الفتاح 15 عاما بعد إدانته في القضية ذاتها.

ويعد عبد الفتاح (33 عاما)أحد أبرز وجوه الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011 .اعتقل وخرج من السجن مرات عدةمنذ 2011،وألقي القبض عليه آخر مرة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لتنفيذ حكم محكمة الجنايات. وأفادت مصادر، بأن صحة الناشط شهدت تدهورا ملحوظا في الآونة الأخيرة، بعد أن بدأ إضرابا عن الطعام احتجاجا على الأحكام الصادرة بحقه.

وفي أول ردود الفعل، ندد ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي بالحكم، واعتبرت أغلب التعليقات أنه لم يكن عادلا، فيما أظهرت صور ما قيل إنها هتافات من داخل المحكمة ضد قرار المحكمة. وهذه باقة من التغريدات حول الموضوع:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG