Accessibility links

مسؤولة أميركية: المساعدات الدولية أدت إلى التراجع بإصابات إيبولا


إرتفاع حالات الإصابة بفايروس إيبولا غرب إفريقيا

إرتفاع حالات الإصابة بفايروس إيبولا غرب إفريقيا

أكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامنثا باور الأحد إحراز تقدم في مكافحة إيبولا من خلال تراجع عدد الإصابات في غرب إفريقيا، وعزت ذلك إلى المساعدات الدولية.

وقالت باور العائدة من جولة في غينيا وسيراليون وليبيريا الدول الأكثر معاناة من الوباء إن التقدم أحرز خصوصا في عادات الدفن التي تعتبر العامل الأول لانتشار الوباء بسبب لمس جسد المتوفى وغسله.

وقالت باور إن حالات الدفن الآمنة ارتفعت إلى نحو 90% في العاصمة مونروفيا بفضل وجود وحدة للمركز الأميركي لمراقبة الأمراض والوقاية منها والجيش الأميركي، في حين بلغت النسبة 100% في سيراليون بفضل الجهود البريطانية.

وذكرت باور بأن المركز الأميركي لمراقبة الأمراض والوقاية منها قدر بنحو 70% حالات العدوى التي تحصل بسبب عادات الدفن.

وأقامت فرق الجيش الأميركي في غرب إفريقيا مختبرات متنقلة للكشف عن إيبولا، وبنت مستشفى يضم 25 سريرا، وتقوم حاليا ببناء وحدات للعلاج.

ويتوقع أن يرتفع عدد العسكريين الأميركيين المنتشرين في المنطقة إلى 3900 خلال الأسابيع القادمة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG