Accessibility links

‫هل تريد الإقامة والعمل في أميركا؟ اتبع الخطوات التالية‬‬‎


مهاجرة في مرحلة أخذ البصمات قبل استلامها للغرين كارد من مصلحة الجنسية والهجرة - أرشيف

مهاجرة في مرحلة أخذ البصمات قبل استلامها للغرين كارد من مصلحة الجنسية والهجرة - أرشيف

انطلق قبل أيام برنامج تأشيرة التنوع الأميركي أو الهجرة التعددية المعروفة أيضا بقرعة البطاقة الخضراء، التي يتقدم إليها الملايين كل عام آملين في أن يتم اختيارهم ضمن 50 ألف شخص تمنحهم السلطات الأميركية حق الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة.

وتشرف على العملية وزارة الخارجية الأميركية وتخص بلدانا يمثل مواطنوها نسبة قليلة من المهاجرين إلى الولايات المتحدة. وتنطلق في الأول من تشرين الأول/أكتوبر الجاري وتنتهي في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر عند الساعة الرابعة مساء بتوقيت غرينيتش.

وتوزع التأشيرات على ست مناطق جغرافية ولا يتم إعطاء أي دولة أكثر من نسبة سبعة في المئة من التأشيرات المخصصة لأي عام.

وتشمل دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي يمكن لمواطنيها التقدم بطلبات هذا العام، الجزائر والمغرب وموريتانيا وتونس وليبيا ومصر والسودان وجيبوتي، فضلا عن العراق وإيران وإسرائيل ولبنان والأردن وسورية، إلى جانب والضفة الغربية (المحسوبة مع الأردن)، وقطاع غزة (المحسوب مع مصر)، والجولان (المحسوب مع سورية)، والإمارات وقطر وعمان والبحرين والكويت والسعودية واليمن.

والتقدم بطلب للحصول على تأشيرة الإقامة الدائمة مجاني. وفيما وفرت وزارة الخارجية التعليمات الخاصة بالتأشيرة بـ18 لغة بينها العربية، لا تتوفر الاستمارات إلا باللغة الإنكليزية.

شروط تقديم الطلبات:

- أن يكون المتقدم أو زوجه أو زوجته من مواليد البلدان المؤهلة.

- أن يكون للمتقدم شهادة ثانوية أو ما يعادلها من 12 عاما من التعليم الأساسي أو سنتين من الخبرة المهنية تعود للسنوات الخمس التي تسبق التقدم بالطلب.

- استكمال الاستمارة الإلكترونية DS-5501 على الموقع المخصص لها خلال المدة المحددة، ولا تقبل الاستمارات الورقية وتلك المرسلة عبر البريد.

- تقديم أكثر من طلب واحد يقصي صاحبه بشكل مباشر، والفشل في تقديم كل المعلومات المطلوبة يؤدي إلى استبعاد المتقدم أيضا.

- بعد الانتهاء من ملء الاستمارة، يحصل المتقدم بالطلب على رقم تأكيد خاص به ينبغي أن يحتفظ به لمتابعة مجرى الطلب.

- الالتزام بالشروط المتعلقة بحجم الصورة وتاريخ التقاطها، شرط على المتقدم احترامه وإلا قد يتم إقصاؤه.

واعتبارا من الخامس من أيار/مايو 2015، يستطيع المتقدمون أن يعرفوا عبر الموقع الخاص بتأشيرة الإقامة الدائمة لعام 2016، مجرى طلب الحصول على البطاقة الخضراء.

كيف يتم اخيار الفائزين؟

ويتم اختيار المتقدمين الذين تتوفر فيهم الشروط المطلوبة، عبر عملية سحب عشوائية بواسطة الكمبيوتر.

أما إبلاغهم فلا يتم إلا عن طريق صفحة متابعة مجرى الطلب، ما بين الخامس من أيار/مايو 2015 و30 حزيران/يوليو 2015.

ويمكن للذين لم يحالفهم الحظ أيضا معرفة عدم اختيارهم على الصفحة ذاتها.

تحذير من التزوير

وتحذر وزارة الخارجية الأميركية كل عام، المتقدمين بطلب للحصول على تأشيرة الإقامة الدائمة من محاولة مواقع كثيرة خداعهم.

وتشدد الوزارة على أنها لا تبعث رسائل إلكترونية أو عبر البريد إلى المتقدمين بطلبات، بل وفرت لهم صفحات على موقعها الرسمي المخصص لتأشيرة التنوع والذي يستخدم النطاق .gov، لمتابعة وضع استماراتهم ومعرفة ما إذا كان الاختيار قد وقع عليهم أم لا، شريطة أن يحتفظوا برقم التأكيد الخاص بهم.

أما الفائزون، فيتم تحويلهم إلى صفحة جديدة فيها معلومات إضافية عن الخطوات التالية التي عليهم اتباعها والرسوم الخاصة بالهجرة إلى الولايات المتحدة.

ماذا بعد الفوز بالإقامة؟

تشير وزارة الخارجية على موقعها الإلكتروني، إلى أنها لا تقدم أي مساعدات للأشخاص الذين يقع عليهم الاختيار، مثل وظيفة أو سكن إلى آخره. إلا أن ذلك لا يمنع الحالمين بتذوق الحلم الأميركي من خوض مغامرة الانتقال إلى بلد غريب قد يعجزون عن التواصل مع سكانه.

وفي هذا الإطار، قال أحمد بالشي، وهو شاب تركي فاز بالإقامة الدائمة في عام 2009 ودفع 700 دولار لتغطية رسوم الهجرة، إن انتقاله إلى الولايات المتحدة كان سلسا للغاية، مشيرا إلى أنه حل ضيفا على صديق له لمدة شهر تمكن خلاله من العثور على عمل ومن ثمة بدأ مسيرته في الولايات المتحدة.

وأوضح في اتصال هاتفي أجراه معه موقع "راديو سوا"، أن لديه أصدقاء كثرا ساعدوه في البداية وربما لولاهم لما انطلقت حياته الجديدة في الولايات المتحدة بسهولة.

في السياق ذاته قال المهاجر المغربي عبد الرحمن عمري، الذي فاز في مسابقة الإقامة الدائمة لعام 2013 ووصل إلى الولايات المتحدة قبل خمسة أشهر، إنه استطاع التأقلم على حياته في نيوجرسي لأن لديه الكثير من الأصدقاء في تلك الولاية لم يبخلوا عليه بالمساعدة منذ أول يوم وطأت قدماه الأرض الأميركية.

وأشار إلى أنه في ظل وجود أصدقاء أو أشخاص يرشدون المهاجرين الجدد، فقد تكون اللغة العائق الوحيد أمام في سرعة تأقلم هؤلاء، لكن سرعان ما تتحسن الأمور بالإصرار والعزيمة.

وقال عمري إنه استطاع العثور على عمل في أحد المطاعم العربية بعد أيام من وصوله إلى الولايات المتحدة، فبدأت حياته في بلده الجديد.

تجدر الإشارة إلى أن حوالي مليون شخص منحوا حق الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة في عام 2013، أكثر من نصفهم كانوا يقيمون في الولايات المتحدة أصلا، بينهم طالبو لجوء سياسي وطلاب أجانب وأقارب مواطنين أميركيين وموظفون مؤقتون ومهاجرون غير شرعيين وغيرهم، وفق مكتب إحصائيات الهجرة التابع لوزارة الأمن الداخلي.

أما بالنسبة لتكاليف المعيشة في الولايات المتحدة، فتتباين من ولاية لأخرى. وحسب دراسة أجرتها جامعة MIT في ولاية ماساشوسيتس، فإن المعدل الأدنى للدخل وهو 7.25 دولار للساعة، لا يكفي لتغطية حاجات معظم الأسر الأميركية.

ووجدت الدراسة أن أسرة تضم راشدين وطفلين تحتاج إلى عمل كل راشد 68 ساعة في الأسبوع من أجل تغطية أساسيات العيش الكريم، إذا تلقى كل منهما مرتبا يلامس الحد الأدنى للأجور.

وحسب الدراسة أيضا فإن تكاليف السكن ورعاية الأطفال (حضانة أو مربية) تتجاوز كافة النفقات، إذ أن أسرة من أربعة أفراد تدفع 21 في المئة من مدخولها بعد خصم الضرائب لتغطية تكاليف السكن و21 في المئة في رعاية الأطفال.

ورغم التحديات التي قد يواجهها المهاجر الجديد، إلا أن الولايات المتحدة تبقى بلد الفرص بامتياز حيث ينجح الكثيرون في تحقيق أحلام لطالما ظنوا أنها لن تتحول إلى حقيقة وواقع يعيشونه.

  • 16x9 Image

    بديعة منصوري

    التحقت بموقع راديو سوا منذ أيامه الأولى في مارس/آذار 2003، حيث عملت علىا لترجمة وتحرير الأخبار وإجراء المقابلات، وساهمت في تغطية عدد من الأحداث المهمة في الولايات المتحدة، كما أنها تتابع دراسة الإعلام في جامعة جورج ميسون الأميركية.

XS
SM
MD
LG