Accessibility links

logo-print

لتمرير قانون بيع الأسلحة.. نواب ديموقراطيون يعتصمون في مجلس النواب


اعتصام في مجلس النواب الأميركي

اعتصام في مجلس النواب الأميركي

شهد مجلس النواب الأميركي الأربعاء وحتى صباح الخميس اعتصاما نفذه عشرات من أعضائه الديموقراطيين، احتجاجا على رفض الجمهوريين الذين يتمتعون بالأغلبية، سن تشريعات تضبط امتلاك الأسلحة النارية.

وقد حاول الجمهوريون في المجلس وضع حد للتحرك الديموقراطي الذي يقوده النائب جون لويس، أحد زعماء حركة الحقوق المدنية، والذي بدأ صباح الأربعاء واستمر حتى صباح الخميس، بإعلان إرجاء الجلسة إلى ما بعد عطلة تستمر حتى الخامس من تموز/ يوليو.

لكن الديموقراطيين شددوا على رفضهم للعطلة مطالبين بالنظر في مطالبهم أولا.

وفي الساعة السابعة صباحا الخميس، كان حوالى 20 مشرعا ديموقراطيا في المجلس بينهم زعيمة الأقلية نانسي بيلوسي التي أكدت مواصلة الاعتصام.

ويطالب الديموقراطيون بالتصويت على قوانين تحظر بيع السلاح لمن يدرجون في قوائم المشتبه في صلاتهم بالإرهاب وحظر السفر الجوي، في الوقت الذي يرفض الجمهوريون هذا التصويت متمسكين بالحق الدستوري لامتلاك السلاح.

وتشكل مسألة حيازة الأسلحة النارية، وخاصة الأسلحة الأوتوماتيكية، أحد أبرز نقاط الخلاف بين الحزبين في الولايات المتحدة.

وقال النائب الديموقراطي من جورجيا جون لويس "لا نستطيع الانتظار أكثر، وليس بوسعنا أن نصبر أكثر، لقد جئنا اليوم إلى مقر المجلس لإظهار ضرورة اتخاذ إجراء، ليس الشهر أو العام القادم، بل الآن، اليوم".

وأعلن رئيس مجلس النواب الجمهوري بول رايان أن اعتصام الأعضاء في المجلس ليس سوى "حملة دعائية"، مؤكدا أنه لن يدرج مشروع القانون بشأن الأسلحة للتصويت.

وقد أعربت المرشحة الديموقراطية المفترضة للرئاسة هيلاري كلينتون في تغريدة على تويتر عن دعمها للمعتصمين.

ويأتي الضغط لإصدار تشريع يقيد تملك الأسلحة، بعد الهجوم على ملهى ليلي في أورلاندو الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة 53 آخرين بجروح، في أكثر حوادث إطلاق النار الجماعي دموية في تاريخ الولايات المتحدة.

وكان مجلس الشيوخ قد فشل الاثنين الماضي في تمرير أربعة اقتراحات لتقييد حق شراء الأسلحة. وتقضي تلك القوانين بتوسيع التحريات عن التاريخ الإجرامي والنفسي قبل أي عملية بيع أسلحة فردية، وكذلك منع من وضعت أسماؤهم على لائحة مراقبة الإرهاب من الحصول عليها.

المصدر: راديو سوا/ الحرة

XS
SM
MD
LG