Accessibility links

logo-print

واشنطن قلقة إزاء إجراءات ضبط حركة اللاجئين السوريين إلى لبنان


أطفال في مخيم للاجئين السوريين في لبنان

أطفال في مخيم للاجئين السوريين في لبنان

أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن قلقها إزاء الإجراءات التي اتخذتها الحكومة اللبنانية لضبط الحركة على الحدود مع سورية خشية أن تخلق تلك الإجراءات تحديات أمام الفارين من النزاع في سورية.

فقد طالبت الولايات المتحدة الحكومة اللبنانية بأن تنسق عن قرب مع الأمم المتحدة معايير لضمان تمكين الهاربين من النزاع والاضطهاد في سورية من اللجوء إلى لبنان.

وكانت السلطات اللبنانية قد فرضت على السوريين الحصول على تأشيرة لدخول البلاد، في خطوة هي الأولى من نوعها في تاريخ العلاقات بين البلدين.

المزيد في تقرير سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

الأمم المتحدة تنتقد الإجراءات الجديدة لدخول السوريين

من جانب آخر، انتقدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قرار الحكومة اللبنانية فرض تأشيرات على السوريين الراغبين في دخول لبنان الذي دخل حيز التنفيذ مع صباح الاثنين.

وأعرب المتحدث باسم المفوضية رون ردموند عن قلقه من أن تضع الإجراءات الجديدة عراقيل أمام دخول اللاجئين الذين وصفهم بالأضعف والأشد عرضة للخطر، وأضاف "نريد أن نتأكد من إمكانية دخول من لا يملكون شيئا ومن هم في حالة تبعث على اليأس لأن العديد من أولئك اللاجئين يفرون من القصف المكثف والقتال العنيف هناك، وقد تكون منازلهم قد تعرضت للحرق، ولم يتح لهم الوقت لأخذ وثائق سفرهم، والكثير من اللاجئين لا يملكون شيئا. لذلك فتلك حالة معقدة للغاية، لكننا نعتزم العمل بشكل وثيق مع الحكومة اللبنانية لتحديد كيفية تلبية احتياجات هؤلاء الناس الضعفاء للغاية".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG