Accessibility links

عاصفة ثلجية ضخمة تضرب الشرق الأميركي


موجة صقيع تجتاح الولايات المتحدة

موجة صقيع تجتاح الولايات المتحدة

اجتاحت عاصفة ثلجية ضخمة شرق وجنوب شرق الولايات المتحدة مساء الاثنين وفجر الثلاثاء، ما اضطر الحكومة الفدرالية في العاصمة واشنطن إلى اغلاق أبوابها، فيما أعلنت حالة الطوارئ في بعض الولايات بسبب كثافة الثلوج والانخفاض الشديد في درجات الحرارة.

وبلغت درجة الحرارة في بعض الولايات -15 درجة مئوية.

وأجبرت العاصفة قواعد عسكرية في الجزء الشرقي من البلاد على أن تعلن حالة الطوارئ وتغلق أبوابها بوجه العسكريين، فيما علقت الدراسة والدوام في المؤسسات الرسمية التابعة للحكومات المحلية في المقاطعات التي طالتها العاصفة الثلجية.

وألغت شركات طيران نحو 2600 رحلة، وكانت أكثر المطارات تضررا في ولايتي نورث كارولاينا وتنيسي.

وهذه تغريدات بالصور حول الثلوج التي غطت منطقة واشنطن الكبرى:

عاصفة ثلجية متوقعة (19:54 بتوقيت غرينتش)

أعلنت مصلحة الأرصاد الجوية الأميركية الاثنين أن موجة " صقيع غير معتادة" يرتقب أن تضرب شرق الولايات المتحدة في الأيام المقبلة مع تساقط كثيف للثلوج.

وقالت مصلحة الأرصاد إن شرق البلاد، حيث يقيم نحو 50 مليون شخص سيشهد "صقيعا غير معتاد"، إذ ستصل الحرارة إلى مستويات أدنى بكثير من الدرجات المعتادة لمثل هذه الفترة من السنة. وأضافت أنها تتوقع أن يصل الصقيع إلى "مستويات قياسية".

وبدأت درجات حرارة قياسية تسجل في بعض الولايات مثل 28 درجة دون الصفر في بنسلفانيا و22 دون الصفر في كليفلاند (أوهايو) بحسب صحيفة "يو إس أيه توداي".

والعاصفة الثلجية أوكتافايا سبق أن ضربت وسط-جنوب البلاد من ميسوري إلى كنتاكي، حيث بلغت سماكة الثلج 15 سنتيمترا، كما أوضحت المحطة المتخصصة بالطقس "ويذر تشانيل".

وألغيت نحو 1500 رحلة جوية الاثنين في الولايات المتحدة بحسب الموقع المتخصص "فلايت اوير"، لكن بدون تحديد الأسباب. وبعضها في وسط البلاد الذي تضربه عاصفة ثلجية.

ومن المرتقب أن تصل سماكة الثلوج إلى 30 سنتم في شرق البلاد لتصل إلى واشنطن مساء الاثنين. ويمكن أن تمتد العاصفة إلى شمال شرق البلاد، حيث تقع نيويورك وبوسطن اللتان سبق أن شهدتا عواصف قوية هذا الشتاء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG