Accessibility links

مقتل شاب أميركي حارب مع داعش في سورية


عناصر في الشرطة الأميركية أمام محكمة فدرالية في نيويورك- أرشيف

عناصر في الشرطة الأميركية أمام محكمة فدرالية في نيويورك- أرشيف

لقي شاب أميركي مصرعه خلال المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية بعد التحاقه به، حسب ما أعلنه مدعون أميركيون في نيويورك هذا الأسبوع.

ووجه الادعاء اتهامات لشاب يدعى أحمد الجمال، من ولاية أريزونا، بتسهيل سفر الأميركي سامي الجوراني (24 عاما) الذي قالت أوراق القضية إنه سافر إلى تركيا في كانون الثاني/يناير 2015 قبل أن يغادر منها إلى سورية ليلقى حتفه هناك في تشرين الثاني/نوفمبر من نفس العام.

وقد أوقفت السلطات الجمال العام الماضي، وينفي محاموه الاتهامات الموجهة إليه في القضية والتي تتعلق بتقديم "دعم مادي لتنظيم إرهابي وتسهيل سفر مواطن أميركي" للقتال في سورية والحصول على تدريب عسكري.

رحلة من تركيا ثم سورية

وأوردت وكالة أسوشيتد برس أن الجوراني، الذي كان يعيش مع عائلته في نيويورك، زعم أنه سينتقل إلى حي مانهاتن في المدينة للالتحاق بجامعة لكنه غادر إلى تركيا ثم إلى سورية.

وحسب مقطع فيديو ظهر فيه قبيل مقتله، نفى الجوراني تورط أي شخص في عملية سفره إلى مناطق القتال في سورية والالتحاق بصفوف التنظيم المتشدد.

وقد علمت أسرته بنبأ مقتله من خلال رسالة أرسلها شخص لأحد أقاربه مرفقة بخطاب مكتوب بخط يده يقول فيها "إذا قرأتم هذه الرسالة فهذا يعني أنني قد قتلت".

وتقول أوراق القضية إن الجمال تعرف على الجوراني من خلال أحد المنتديات الإلكترونية في آب/أغسطس 2014 ثم التقيا في مدينة نيويورك في تشرين الأول/أكتوبر من العام ذاته.

وخلال زيارته نيويورك، تواصل المتهم باستدراج الجوراني مع صديق له في تركيا لإبلاغه برغبة شاب أميركي في الالتحاق بالتنظيم، ثم سافر بالفعل إلى حيث لقي حتفه.

المصدر: وكالات/ سي أن أن

XS
SM
MD
LG