Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تطالب واشنطن بمعاقبة المسؤولين عن تعذيب متهمين بالإرهاب


من مقر وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية "سي آي آيه" في لانغلي بولاية فرجينيا

من مقر وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية "سي آي آيه" في لانغلي بولاية فرجينيا

طالبت الأمم المتحدة ومنظمات معنية بحقوق الإنسان بمعاقبة المسؤولين الذين أقروا بممارسة وكالة الاستخبارات الأميركية وسائل استجواب وحشية بحق مشتبه فيهم من تنظيم القاعدة بعد هجمات 11 سبتمبر.

ودعا المقرر الخاص للأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب بن إيمرسون إلى "ملاحقة المسؤولين الكبار في إدارة بوش الذين خططوا وأجازوا ارتكاب جرائم وكذلك مسؤولي المخابرات المركزية الأميركية ومسؤولين آخرين بالحكومة اقترفوا عمليات تعذيب مثل الحرمان من النوم".

وقال إيمرسون إن الولايات المتحدة ملزمة، بموجب القانون الدولي، بإحالة هؤلاء الأشخاص إلى العدالة، مضيفا أن التقرير حول التعذيب يكشف "سياسة واضحة نسقت على مستوى عال داخل إدارة بوش".

وكانت لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ ذكرت في تقرير لها إن الـ"سي آي إيه" ضللت الأميركيين بشأن مدى فعالية "الاستجواب المعدّل".

ولكن مدير وكالة الاستخبارات دافع عن سلوك الأجهزة الاستخباراتية قائلا إن "المعلومات التي تم الحصول عليها من عمليات الاستجواب كانت هامة للتعرف على تنظيم القاعدة وتساعد حتى الآن في جهود مكافحة الإرهاب".

واشنطن تسلم مشتبها به إلى الحكومة الأفغانية

أفادت محامية مشتبه بانتمائه لتنظيم القاعدة، ورد اسمه في تقرير مجلس الشيوخ الأميركي بوصفه واحدا ممن خضعوا لأساليب الاستجواب القاسية، بأن الولايات المتحدة سلمت موكلها للحكومة الأفغانية.

وصرحت المحامية الأربعاء أن الحكومة الأميركية ذكرت أنه تم الثلاثاء تسليم رضا النجار وهو تونسي من معتقل باغرام.

وقالت المحامية إن النجار موضوع قضية منظورة أمام المحكمة العليا التي سعت لمحاكمته وأضافت أن المحكمة طلبت من الحكومة الرد بحلول 15 كانون الأول/ديسمبر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG