Accessibility links

logo-print

لهذا السبب قاطعت أميركية بطولة عالمية بإيران


بطلة الولايات المتحدة للشطرنج نازي بايكديز في صورة مأخوذة من موقعها على فيسبوك

بطلة الولايات المتحدة للشطرنج نازي بايكديز في صورة مأخوذة من موقعها على فيسبوك

أعلنت نازي بايكديز بطلة الولايات المتحدة للشطرنج مقاطعتها لبطولة العالم للسيدات التي ستقام في شباط/فبراير العام القادم في إيران، حسبما نقلت صحيفة واشنطن بوست الجمعة.

ويعود سبب المقاطعة إلى فرض ارتداء الحجاب على اللاعبات المشاركات، وهو ما رفضته بايكديز التي كتبت على حسابها في إنستغرام "أعتقد أنه من غير المقبول أن تتم استضافة بطولة العالم للسيدات في مكان تفتقد فيه النساء حقوقهن الأساسية إلى جانب معاملتهن كمواطنات من درجة ثانية".

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن بايكديز نظمت حملة اقترحت فيها إما تغيير البلد المستضيف لتلك البطولة، أو جعل ارتداء الحجاب للاعبات المشاركات اختياريا وليس إلزاميا.

بطلة الولايات المتحدة للشطرنج نازي بايكديز في صورة مأخوذة من موقعها على فيسبوك

بطلة الولايات المتحدة للشطرنج نازي بايكديز في صورة مأخوذة من موقعها على فيسبوك

وفي تعقيب على حملة البطلة الأميركية، قالت الهيئة العالمية للشطرنج إن إيران كانت الدولة الوحيدة التي تقدمت بطلب استضافة هذه البطولة دون أي اعتراض من الهيئات والدول المشاركة.

ميترا حجازيبور هي بطلة شطرنج إيرانية كان لها رد آخر صرحت به لصحيفة الغارديان معارضة حملة المقاطعة تلك، قائلة إنها أكبر فعالية رياضية للنساء في إيران التي لم يسبق لها أن استضافت بطولة عالمية للسيدات وهي فرصة للاعبات الإيرانيات لإبراز قوتهن.

وأكدت بايكديز أن مقاطعتها للبطولة ليس لأنها "معادية للإسلام أو الدين" بل لدعمها لحرية المعتقد والدين، وليس في حملتها معارضة للهيئة الدولية للشطرنج بل هي "اعتراض على قوانين حكومة تقييد حقوقي لأنني امرأة".

المصدر: صحف أميركية وإنكليزية

XS
SM
MD
LG