Accessibility links

إعلان رفع حظر التجول في بالتيمور


محتجون في نيويورك تضامنا مع بالتيمور-أرشيف

محتجون في نيويورك تضامنا مع بالتيمور-أرشيف

أعلنت سلطات بالتيمور الأحد رفع حظر التجول بعد خمسة أيام من فرضه في المدينة التي شهدت أعمال عنف أثناء احتجاجات على مقتل الأميركي من أصول إفريقية فريدي غراي خلال احتجازه لدى الشرطة.

وأعلنت رئيسة بلدية بالتيمور ستيفاني رولينز بليك الأحد أنها أنهت حظر التجول على مستوى المدينة، وكتبت على حسابها في موقع تويتر "أمرت برفع منع التجول مع تطبيقه على الفور. أشكر سكان بالتيمور على صبرهم".

وغردت أيضا "كان هدفي دائما ألا أبقي الحظر قائما يوما واحدا أكثر مما يلزم. أعتقد أننا وصلنا لتلك النقطة اليوم".

وفرض حظر التجول الثلاثاء الماضي من الساعة العاشرة ليلا حتى الساعة الخامسة صباحا.

في السياق ذاته، أعلن حاكم ولاية ميريلاند لاري هوغان الأحد أن الحرس الوطني، الذي نشر في شوارع بالتيمور إثر أعمال الشغب، "بدأ بالانسحاب" من المدينة.

وصرح هوغان للصحافيين "بدأنا سحب الحرس الوطني. الشاحنات بدأت تغادر هذا الصباح لكن الأمر سيستغرق بعض الوقت".

وانتشر حتى ثلاثة آلاف جندي من الحرس الوطني في المدينة الساحلية التي شهدت أعمال شغب الاثنين أعقبت جنازة غراي.

وأكد هوغان أن بالتيمور أصبحت آمنة وأن الهدوء قد عاد إلى المدينة التي تكبدت خسائر مادية فادحة بسبب أعمال الشغب. وأضاف قائلا "الخسائر بمئات ملايين الدولارات، وفقد بعض الأشخاص بيوتهم، وتعرضت منازل و محلات للسرقة والحرق، وخسرت المحلات الأخرى التي لم تتعرض لاعتداءات، عائدات كبيرة، بسبب الأوضاع الأمنية".

شرطة بالتيمور تعتقل 20 شخصا تحدوا حظر التجول (18:27 ت.غ)

اعتقلت شرطة بالتيمور بولاية ميريلاند، عددا من المتظاهرين الذين خرقوا حظر التجول المفروض عند الساعة العاشرة مساء لليلة الخامسة على التوالي، بعد تصاعد الاحتجاجات على مقتل من الشاب من أصول إفريقية فريدي غراي واندلاع الفوضى في المدينة.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الشرطة اعتقلت نحو 20 شخصا تحدوا حظر التجول. وأظهر فيديو لوكالة أسوشييتد برس الشرطة وهي تعتقل شخصا بعد الساعة العاشرة مساء السبت:

ويأتي هذا فيما اعلن مساء السبت أيضا إطلاق سراح عناصر الشرطة الستة الذين اعتقلوا بتهمة التسبب بوفاة غراي، بكفالة مالية تراوحت ما بين 250 ألف دولار و350 ألف دولار.

جموع غفيرة في شوارع بالتيمور بعد اتهام شرطيين في مقتل غراي (تحديث 12:10 )

وردد المتظاهرون الذين توافدوا من مدن عديدة من الولايات المتحدة شعار "لا عدالة لا سلم" فيما كان من المتوقع أن تكون مسيرة النصر، خاصة بعد الفرح الذي خلفه إعلان التهم الموجه لرجال الشرطة الستة الذي ألقوا القبض على غراي.

ويشارك في المسيرة محتجون من أعراق وأعمار مختلفة للتنديد بالعنف الذي تمارسه الشرطة، حسب تعبيرهم.

ودعا حاكم ولاية ماريلاند المشاركين في المسيرة إلى الاحتجاج بطريقة سلمية بعيدا عن أعمال العنف.

وأعرب الحاكم لاري هوغان عن أمله في أن يستمر الهدوء في بالتيمور بعد أعمال العنف والفوضى التي شهدتها الاثنين.

وأضاف "حق الاحتجاج جزء أسياسي من مجتمعنا ولكن ليس من المقبول تخريب الممتلكات وتهديد حياة الأبرياء".

ومن المرتقب أن يمثل رجال الشرطة الستة المتهمون في قضية قتل الشاب غراي في 27 آيار/ماي أمام محكمة بالتيمور الجزائية، وفق ما أفاد موقع المحكمة الالكتروني.

وإذا ما تبين للقاضي أن هناك ما يدعم التهم الموجهة لعناصر الشرطة فيتم البدء في استعدادات المحاكمة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG