Accessibility links

واشنطن: رحيل الأسد شرط لاستقرار كامل في سورية


 المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جينفير ساكي

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جينفير ساكي

جددت الولايات المتحدة الخميس دعوتها الرئيس السوري بشار الأسد إلى التنحي عن الحكم، وأشادت بما وصفته "شجاعة السوريين في وجه الطغيان".

وفي الذكرى الرابعة لاندلاع النزاع في سورية، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر ساكي "منذ أربعة أعوام، يرد نظام الأسد على مطالبة السوريين بمزيد من الحرية والإصلاحات، بوحشية مستمرة وقمع وتدمير".

وأضافت "مثلما قلنا منذ وقت طويل، على الأسد أن يرحل ويتم استبداله عبر انتقال سياسي وتفاوضي يمثل الشعب السوري".

وشددت المتحدثة على أن رحيله هو شرط "لاستقرار كامل" في سورية.

وتابعت "بمناسبة هذه الذكرى المؤلمة، نتذكر جميع من يتألمون والسوريين الشجعان الذين يناضلون ضد الطغيان ويقاتلون من أجل مستقبل يطبعه احترام الحقوق الأساسية والتسامح والازدهار".

ومن المقرر أن تستضيف الخارجية الأميركية الجمعة اجتماعا بين ممثلين عن المغتربين السوريين ومسؤولين في المعارضة، بينهم الرئيس السابق للحكومة الموقتة غسان هيتو.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG