Accessibility links

الصومال.. مصرع قياديين من تنظيم الشباب في غارة أميركية


عناصر في حركة الشباب الصومالية

عناصر في حركة الشباب الصومالية

لقي اثنان على الأقل من القادة البارزين في تنظيم "الشباب" مصرعهما في غارة نفذتها طائرة أميركية بدون طيار جنوب غربي الصومال.

وأعلنت السلطات الكينية مقتل عشرات من المقاتلين في حركة الشباب في غارة جوية بطائرة أميركية من دون طيار وقصف مدفعي في جنوب الصومال، إلا أنها تراجعت عن تصريح سابق بأن مدبر مجرزة جامعة غاريسا كان من بين القتلى.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية مويندا نجوكا على حسابه على تويتر إن "أكثر من 30 (مقاتلا) قتلوا بينهم إرهابيون من أخطر المطلوبين".

وأوضح أن "عددا كبيرا من منظمي "سلسلة هجمات في كينيا مؤخرا قتلوا في هذه الضربة لكن ليس بينهم محمد محمود الملقب بـ"كونو" والذي قدمته نيروبي على أنه المدبر الرئيسي لمجزرة جامعة غاريسا التي أدت إلى سقوط 148 قتيلا في الثاني من نيسان/أبريل شمال شرق كينيا.

وصرح نجوكا أن الغارة الجوية قامت بها "طائرة أميركية مسيرة"، مشيرا إلى أن "القوات الكينية تقدم عادة الدعم الميداني والمعلومات والاستخبارات لمثل هذه الضربات".

وشنت الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة العديد من الضربات بطائرات بدون طيار ضد قادة حركة الشباب من بينها هجوم في أيلول/سبتمبر الماضي أدى إلى مقتل قائد الجماعة أحمد عبدي غوداني.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG