Accessibility links

logo-print

إصابة طائرة ديمبسي بصاروخ في قاعدة باغرام


رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي أمام المقر الرئيسي للقوة الدولية للمساعدة الأمنية (إيساف) في كابل.

رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي أمام المقر الرئيسي للقوة الدولية للمساعدة الأمنية (إيساف) في كابل.

أعلن مصدر عسكري أن طائرة رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي أصيبت بصاروخ اليوم الثلاثاء بينما كانت متوقفة في قاعدة باغرام الجوية الأميركية في أفغانستان، في هجوم أسفر عن جرح جنديين أميركيين.

وقال الناطق باسم ديمبسي الكولونيل ديف لابان إن الأضرار التي لحقت بالطائرة التي كانت متوقفة، دفعت برئيس هيئة الأركان إلى استخدام طائرة أخرى لمغادرة أفغانستان ظهر اليوم بعد زيارة استمرت يومين لهذا البلد.

وكانت الطائرة وهي من طراز سي-17 متوقفة في المدرج قرب طائرات أخرى، بحسب لابان الذي أوضح أن جنديين أميركيين مكلفين تنظيف طائرات جرحا في الهجوم.

وأكد لابان أن الهجوم لم يشكل خطرا على أمن ديمبسي وفريقه الذين كانوا نائمين عند وقوعه، كما ذكر ضباط آخرون.

وكان ديمبسي قد أجرى محادثات مع قادة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان أمس الاثنين تركزت على وقف الهجمات غير المسبوقة التي يشنها جنود ورجال شرطة أفغان على زملائهم من الحلف الأطلسي وأدت إلى مقتل 40 جنديا غربيا حتى هذا الوقت من العام.

وقتل 10 جنود، معظمهم أميركيون، بنيران حلفائهم الأفغان خلال الأسبوعين الماضيين.

وبلغت درجة انعدام الثقة بين الجانبين بسبب تلك الهجمات إلى حد إصدار أوامر للقوات الأجنبية بحمل السلاح في كل الأوقات حتى داخل قواعدهم، بحسب ما أفاد متحدث باسم الحلف لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي سياق متصل، أعرب الرئيس أوباما أمس الاثنين عن قلقه الشديد إزاء تزايد سقوط قتلى من قوات الحلف الأطلسي في أفغانستان برصاص عناصر من الجيش أو الشرطة الأفغانيين.

وأشار أوباما إلى أنه سيبحث مع نظيره الأفغاني حامد كرزاي في الموضوع وأن رئيس الأركان المشتركة في الجيش الأميركي الموجود حاليا في أفغانستان سيجري مشاورات معمقة في هذا الشأن مع قائد قوات الحلف الأطلسي في أفغانستان (إيساف) جون ألن.
XS
SM
MD
LG