Accessibility links

logo-print

المحكمة العليا الأميركية تؤكد الحق في الإجهاض


ناشطون أمام المحكمة العليا في واشنطن

ناشطون أمام المحكمة العليا في واشنطن

أكدت المحكمة العليا الأميركية، الاثنين، في قرار بارز اتخذ بأغلبية خمسة قضاة مؤيدين مقابل ثلاثة معارضين، حق النساء في الإجهاض، وهي المسألة التي تنقسم بشأنها البلاد في سنة الانتخابات الرئاسية.

ويعتبر القرار انتصارا كبيرا للجمعيات المطالبة بالحق في الإجهاض وانتكاسة للمعسكر الذي فرض قيودا عدّة على الإجهاض في العديد من الولايات المحافظة.

واعتبرت المحكمة قانونا أقرته تكساس عام 2013 "غير شرعي".

ويفرض القانون على العيادات التي تمارس الإجهاض "قيودا"، اعتبرها مؤيدو الإجهاض "مجرد ذرائع، تستخدم لإرغام عشرات عيادات الإجهاض في تكساس على الإغلاق خلال سنتين"، حسب قولهم.

وتجمع، الاثنين، المئات من مؤيدي ومعارضي الإجهاض وغالبيتهم نساء أمام المحكمة على هضبة الكابيتول في واشنطن.

ويؤيد 56 في المئة من الأميركيين الحق في الإجهاض الطوعي في معظم الحالات، وفق دراسة لمعهد "بيو" البحثي.

ويعارض ذلك 41 في المئة، مع ارتفاع النسبة إلى 68 في المئة لدى الناخبين الجمهوريين المحافظين.

وكان المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب أثار حفيظة النساء عندما دعا إلى معاقبة اللواتي يجرين عملية إجهاض، قبل أن يتراجع عن تصريحه.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر، قتل معارض للإجهاض ثلاثة أشخاص في مركز لتنظيم الأسرة في كولورادو.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG