Accessibility links

logo-print

انتخابات 2016.. كروز وكيسيك يتحالفان ضد ترامب


المرشحون الجمهوريون كروز (يمين) وكيسيك (يسار) وترامب (وسط)

المرشحون الجمهوريون كروز (يمين) وكيسيك (يسار) وترامب (وسط)

شكل المرشحان الجمهوريان تيد كروز وجون كيسيك تحالفا في ثلاث ولايات تصوت قريبا، سعيا لقطع الطريق على منافسهما دونالد ترامب.

وقبل ستة أشهر من آخر انتخابات تمهيدية لتعيين مرشح الحزب الجمهوري للبيت الأبيض، وقع خصما الملياردير اتفاقا أشبه بـ"ميثاق عدم اعتداء" في إنديانا التي تصوت في الثالث من أيار/ مايو، وأوريغون في 17 أيار/ مايو ونيو مكسيكو في السابع من حزيران/ يونيو.

ويتعهد كيسيك بموجب الاتفاق بترك المجال مفتوحا لكروز في إنديانا، فيما يبادله كروز بالمثل في الولايتين الأخريين المؤيدتين له واللتين تقدمان عددا مساويا من المندوبين.

والهدف من هذا الاتفاق هو السماح لكروز بالحلول في المرتبة الأولى من الانتخابات في إنديانا، التي تمنح جميع مندوبيها للفائز بموجب النظام الانتخابي الذي يعتمده الحزب الجمهوري في العديد من الولايات.

ولم يدع أي من المرشحين مباشرة للتصويت لصالح الآخر، ولا ينطبق تفاهمهما على الانتخابات المقررة الثلاثاء في خمس ولايات شرقية هي بنسيلفانيا وماريلاند وديلاوير وكونيتيكت ورود آيلند.

وتتمثل المسألة المحورية في الانتخابات الجمهورية الـ15 المتبقية حتى السابع من حزيران/ يونيو، في معرفة ما إذا كان ترامب سيحصل على الغالبية المطلقة من المندوبين المطلوبة لنيل ترشيح الحزب، أي 1237 مندوبا.

وفي حال لم يتمكن من بلوغ هذه العتبة، عندها يكون للمندوبين حرية التصويت للمرشح الذي يختارونه خلال مؤتمر الحزب في كليفلاند في تموز/يوليو، ما سيعيد خلط الأوراق.

ترامب: 'التواطؤ غير مشروع'

وقال مدير حملة كروز، جيف رو، في بيان الأحد، إنه "من أجل أن نعين جمهوريا قادرا على توحيد صفوف الحزب الجمهوري والفوز في تشرين الثاني/ نوفمبر، سيركز فريقنا وقته وموارده في إنديانا، ويترك في المقابل المجال مفتوحا أمام الحاكم كيسيك في أوريغون ونيو مكسيكو".

وبعد دقائق، أكد كبير مستشاري كيسيك، جون ويفر اتفاق تبادل الخدمات هذا معلنا "هدفنا هو الوصول إلى مؤتمر مفتوح على كل الاحتمالات في كليفلاند".

وجاء رد ترامب حاد اللهجة، وقال في بيان مطول "إن التواطؤ غير مشروع في غالب الأحيان في العديد من قطاعات العمل، ورغم ذلك، اضطر هذان السياسيان من داخل واشنطن إلى التواطؤ من أجل الاستمرار".

وأضاف "إنهما حسابيا في عداد الأموات، وهذا العمل يكشف مدى ضعف هاتين الدميتين أمام مجموعات المصالح والمانحين".

وأضاف المرشح الأوفر حظا "إن الجميع يلاحظ الآن، بسببي، أن نظام الانتخابات التمهيدية الجمهورية مغشوش بالكامل".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG