Accessibility links

1 عاجل
  • مراسل الحرة: محكمة النقض المصرية تلغي حكما بسجن صفوت الشريف ونجليه في قضايا الكسب غير المشروع

البورصات العالمية تنهي يومها الأسوا منذ سنين


متعاملون في بورصة نيويورك

متعاملون في بورصة نيويورك

شهدت البورصات العالمية تراجعا حادا الاثنين، متأثرة بهبوط الأسهم الصينية بنسبة تسعة في المئة وتراجع البيع في أسواق النفط.

وكان الاثنين هو اليوم الأسوأ للبورصات الاميركية منذ 2011، إذ تراجع مؤشر داو جونز بـ3.8 في المئة، فيما تراجع مؤشر S&P 500 بـ3.9 في المئة، وناسداك بـ3.8 في المئة.

وانخفض مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى بحوالي خمسة في المئة، ليفقد نحو 450 مليار يورو من قيمته السوقية في أسوأ أداء يومي له منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2008.

وشهدت أسواق النفط مزيدا من الخسائر، وهبط سعر برميل النفط بخمسة في المئة.

وارتفعت أسعار سندات الخزانة الأميركية والسندات الألمانية والين واليورو، التي ينظر إليها المستثمرون كملاذات آمنة في ظل انخفاض النفط والدولار.

وهبط مؤشر إم.إس.سي.آي الأوسع نطاقا لأسهم منطقة آسيا والمحيط الهادي خارج اليابان بـ5.1 في المئة مسجلا أدنى مستوياته في ثلاث سنوات.

وأغلق مؤشر نيكي 225 للأسهم اليابانية منخفضا 4.6 في المئة بينما سجلت الأسهم الاسترالية والأندونيسية أدنى مستوياتها في عامين.

عربيا، أغلق مؤشر البورصة السعودية تعاملاته على انخفاض حاد بمقدار 438 نقطة، منخفضا بنسبة ستة في المئة، وبتداولات تجاوزت 7.8 مليار ريال.

وفي الإمارات سجل مؤشر أبوظبي تراجعا بلغ 1.4 في المئة.

وشكل هبوط الأسهم الصينية بنحو تسعة في المئة أسوأ أداء لها منذ ذروة الأزمة المالية العالمية في 2009 وبدد جميع المكاسب التي حققتها منذ بداية العام والتي بلغت في حزيران/يونيو أكثر من 50 في المئة.

وأدى الهبوط الأخير إلى تنامي خيبة الأمل نظرا لأن الصين لم تعلن سياسة الدعم المتوقعة في مطلع الأسبوع وتراجعت جميع العقود الآجلة على المؤشرات بالحد الأقصى اليومي عشرة في المئة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG