Accessibility links

logo-print

مقتل 150 نيجيريا غرقا أو بالرصاص أثناء محاولتهم الهرب من بوكو حرام


عشرات النيجيريين الذين نزحوا عن ديارهم بسبب هجمات بوكو حرام

عشرات النيجيريين الذين نزحوا عن ديارهم بسبب هجمات بوكو حرام

قضى 150 شخصا غرقا أو قتلوا أثناء محاولتهم الهرب من هجوم لجماعة بوكو حرام الإسلامية في بلدة نائية في ولاية يوبي شمال شرق نيجيريا كما قال سكان الثلاثاء.

وهاجم عشرات من أعضاء بوكو حرام الذين وصلوا على دراجات نارية وسيارة بلدة كوكوا-غاري الخميس الماضي ما أثار حالة من الذعر بين سكانها.

وقال أحد القرويين ويدعى مودي بالومي إن رجال بوكو حرام "فتحوا النار على الفور ما حمل السكان على الفرار. قتلوا عدة أشخاص. للأسف العديد من السكان الذين حاولوا الفرار ألقوا بأنفسهم في النهر العالي المنسوب بسبب الإمطار وقضى كثيرون غرقا".

وأضاف "وفقا لحصيلتنا الأخيرة هناك 150 شخصا قضوا غرقا أو بالرصاص في هذا الهجوم. فتح مسلحون النار عمدا على صياد كان يحاول إسعاف القرويين الذين كانوا يغرقون".

وتابع أن السكان عثروا على جثث العديد من الضحايا على بعد عدة كيلومترات من البلدة.

وتأخر الإعلان عن الهجوم بسبب تخريب بوكو حرام لشبكة الهواتف في محيط البلدة الواقعة على بعد 50 كيلومترا من داماتورو عاصمة ولاية يوبي منذ اندلاع حركة التمرد في 2009.

وروى بوبكر تيجاني أن "معظم السكان وغالبيتهم من النساء والأطفال ركضوا إلى النهر في حالة هلع. طاردهم مسلحون واستمروا في إطلاق النار باتجاههم. وفي محاولة يائسة للنجاة قفزوا في النهر".

وأكد مسؤول في الحكومة المحلية وقوع هذا الهجوم مشيرا من جهته إلى سقوط حوالى 50 قتيلا.

ووقع الكمين خلال فصل الأمطار في هذه المنطقة حيث معظم الأنهر في نيجيريا فائضة ويمكن أن يصل منسوبها إلى مستويات خطيرة.

وهذا فيديو يعطي المزيد عن هجوم بوكو حرام على بلدة نائية في شمال شرق نيجيريا:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG