Accessibility links

استمرار الإقفال الجزئي للحكومة الأميركية وأوباما يحذر من إطالة أمد الخلاف


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

تواصل الخلاف بين الجمهوريين والديمقراطيين في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين في شأن إقرار الموازنة ورفع سقف الدين الحكومي، مما أدى إلى استمرار الإقفال الجزئي للحكومة الأميركية، وذلك قبل خمسة أيام من الموعد النهائي لرفع سقف الدين العام.

وحذر الرئيس باراك أوباما من مغبة استمرار الخلاف، ورفض فكرة رفع سقف الدين لبضعة أسابيع فقط.

وقال أوباما، في كلمته الإذاعية الأسبوعية السبت، إنه "كلما طال أمد الخلاف، زادت سياسة حافة الهاوية، وسنرى مزيدا من ردود فعل الأسواق، وستلغي الأعمال التجارية خططا للإنفاق بشكل أكبر، وستزيد طلبات الإعانة".

وأشار زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور الديمقراطي هاري ريد إلى أنه يتطلع إلى اتفاق بحلول يوم الاثنين، وإن كانت المفاوضات لا تزال في أولى مراحلها، على حد قوله.

وأضاف "سنحاول الوصول إلى حل وسط. نحن لن نقوم بذلك حتى يعاد استئناف عمل الحكومة، وحتى توجد طريقة لدفع فواتيرنا".

في المقابل، أكدت العضو الجمهوري في مجلس النواب فرجينيا فاكس أن الديمقراطيين يصرون على رفض التفاوض.

وشددت على ضرورة التفاوض، قائلة "من أجل الأمل بحل التحديات الماثلة أمامنا، سواء كانت الإغلاق الحكومي أو أزمة الدين، فإن ليس بمقدور الديمقراطيين أن يرفضوا ببساطة التفاوض".
XS
SM
MD
LG