Accessibility links

'يوم الذكرى'.. أميركا تستحضر تضحيات محاربيها


جندي أميركي يضع الأعلام على قبور القتلى في مقبرة أرلينغتون

جندي أميركي يضع الأعلام على قبور القتلى في مقبرة أرلينغتون

لا ينافس مشهد الدراجات النارية التي تجوب شوارع العاصمة واشنطن في الاثنين الأخير من شهر أيار/ ماي من كل سنة أي مشهد آخر.

وتعتبر مسيرة الدراجات النارية من أكثر المراسم التي تتخلل "يوم الذكرى" تكريما لقتلى الحروب والجنود الأميركيين الذين اختفوا ولم يعثر لهم على أثر.

جانب من الدراجات النارية التي وصلت واشنطن للمشاركة في يوم الذكرى

جانب من الدراجات النارية التي وصلت واشنطن للمشاركة في يوم الذكرى

وبدأت هذه المسيرة في الأصل كمطالبة للحكومة الأميركية لتقديم معلومات عن الجنود الذين اختفوا خلال الحروب.

أصحاب دراجات نارية جاؤوا للمشاركة في إحياء يوم الذكرى يتجمعون أمام إحدى الكنائس في العاصمة واشنطن

أصحاب دراجات نارية جاؤوا للمشاركة في إحياء يوم الذكرى يتجمعون أمام إحدى الكنائس في العاصمة واشنطن

ويغرد ملايين الأميركيين حول هذا اليوم لتكريم القتلى.

هذه تغريدة للبحرية الأميركية تتضمن فيديو يوضح دلالات يوم الذكرى:

وترى هذه التغريدة أن المناسبة فرصة "لتخليد الحريات التي حصلنا عليها بتضحياتهم (الجنود القتلى). "

وهذه ​تغريدة أخرى نشرتها مكتبة الكونغرس:

يقول هذا المغرد: يوم الذكرى تكريم لكل الذين قتلوا من أجل خدمة أمتنا.

ويعتبر يوم الذكرى أو "Memorial Day " باللغة الانكليزية يوم عطلة فدرالية، ولا يقتصر إحياء هذا اليوم على المحاربين القدامى أو أسرهم بل إن الكثير من الأميركيين وحتى الأجانب يخرجون لتذكر تضحيات الجنود.

كل ما تحتاج معرفته عن يوم الذكرى في هذا الفيديو:

أصل القصة

بدأ الاحتفال بيوم الذكرى لأول مرة بعد ثلاث سنوات من انتهاء الحرب الأهلية التي عرفتها البلاد بين سنتي 1861- 1865، وكان الهدف منه استحضار ذكرى من قتلوا في الحرب، لكنه تحول لاحقا إلى مناسبة لتكريم المحاربين الأميركيين الذين قتلوا في الحروب التي خاضتها أو شاركت فيها البلاد بما فيها الحربان العالميتان، وحرب فيتنام وأخيرا حربا العراق وأفغانستان.

ويتوجه آلاف الأميركيين إلى مقابر الجنود لوضع أكاليل الزهور، وتصطحب أرامل وعائلات الجنود القتلى أفراد العائلة الجدد للوقوف بجانب مقابر يرقد فيها مئات الآلاف.

وتجتذب مقبرة أرلينغتون بولاية فرجينيا القريبة من واشنطن آلاف الأميركيين، إذ يرقد في هذه المقبرة حوالى نصف مليون من الجنود وعائلاتهم إضافة إلى قبر الجندي المجهول.

مقبرة أرلينغتون

مقبرة أرلينغتون

وتقام منصات لاستعراض أجزاء من التاريخ الأميركي الذي يستحضر تضحيات الجنود. وتشارك في الاستعراضات فرق موسيقية عسكرية متقاعدة وأخرى مازالت في الخدمة، إضافة إلى عدد كبير من المتطوعين.

وإلى جانب مظاهر الحزن، تقوم المجموعات والمحال التجارية بتخفيضات مغرية أحيانا، ما يجعل اليوم مناسبة للتسوق بالنسبة للبعض.

المصدر: موقع راديو سوا / موقع قناة الحرة

XS
SM
MD
LG