Accessibility links

logo-print

واشنطن ترسل صواريخ باتريوت و400 جندي إلى تركيا


بانيتا في قاعدة انجرليك الجوية في تركيا

بانيتا في قاعدة انجرليك الجوية في تركيا

وقع وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أمرا بإرسال بطاريات صواريخ باتريوت و400 من عناصر الجيش إلى تركيا للدفاع عنها ضد أي هجوم صاروخي محتمل من قبل النظام السوري. ويبلغ عدد البطاريات أربعة، اثنان من الولايات المتحدة ومثلهما من كل من ألمانيا وهولندا.

وقال متحدث رسمي للصحافيين قبل وصول بانيتا في زيارة لم يعلن عنها مسبقا لتركيا، إن الغرض من هذا النشر هو "توجيه إشارة قوية بأن الولايات المتحدة التي تعمل عن كثب مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي ستدعم دفاع تركيا خاصة بالنسبة للمخاطر المحتملة الصادرة من سورية".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد أشارت إلى أن ست بطاريات صواريخ باتريوت سترسل إلى تركيا اثنتان من الولايات المتحدة ومثلهما من كل من ألمانيا وهولندا.

وذكرت أن كل البطاريات الست ستكون تحت قيادة حلف شمال الأطلسي وأنه من المقرر أن تكون جاهزة للعمل بنهاية يناير/كانون الثاني.

وكان حلف شمال الأطلسي قد وافق الأسبوع الماضي على نشر صواريخ باتريوت في تركيا لحمايتها من امتداد الحرب الأهلية في سورية إليها.

وانتقدت روسيا وسورية وإيران طلب تركيا نشر صواريخ باتريوت التي تستخدم لاعتراض الصواريخ.

أما الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن فشرح أن عملية نشر صواريخ باتريوت هدفها "دفاعي محض، ولن يستخدم إطلاقا للتمهيد لمنطقة حظر جوي أو أي عملية هجومية".


روسيا: سياستنا لم تتغير

من جانب آخر، نفت وزارة الخارجية الروسية ما تناقلته وسائل الإعلام حول تصريحات نسبت إلى نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف والتي قال فيها إن المعارضة السورية تتجه إلى تحقيق نصر وشيك ضد النظام في سورية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية الجمعة إن سياسيتها حيال سورية لم تتغير. وجددت موسكو تأكيدها على ضرورة التوصل إلى حل سلمي على أساس اتفاقية مؤتمر جنيف الذي عٌقد في وقت سابق من هذا العام.

من جهة أخرى، أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا بأن الصين دعت الجمعة كل الأطراف في سورية إلى وقف إطلاق النار فورا وإطلاق عملية انتقالية سياسية بقيادة الشعب.
XS
SM
MD
LG