Accessibility links

مروحية أميركية تسقط في البحر الأحمر ومصير الطاقم لا يزال مجهولا


مروحية أميركية في البحر الأحمر-أرشيف

مروحية أميركية في البحر الأحمر-أرشيف

أعلنت البحرية الأميركية أن مروحية من طراز إم إتش-60 أقلعت من مدمرة ترافق حاملة الطائرات "يو.اس.اس نيميتز"، الموجودة في البحر الأحمر تحسبا لاحتمال توجيه ضربات ضد سورية، سقطت الأحد في البحر.

ولم يعرف على الفور مصير أفراد الطاقم الخمسة، كما أكد بيان لقيادة الأسطول الأميركي الخامس.

وتشارك طائرات ومروحيات المجموعة، التي ترافق نيميتز في عمليات البحث، بالإضافة إلى زوارق سريعة.

ولم تتضح ظروف الحادث، لكن البحرية الأميركية أكدت أنه "ليس ناجما عن أي عمل معاد".

وكانت المروحية إم إتش-60، وهي النسخة البحرية لمروحية بلاكهوك الشهيرة، أقلعت من المدمرة ويليام-لورنس، إحدى البوارج الأربع التي تواكب حاملة الطائرات نيميتز.

وكانت نيميتز التي تحمل حوالى 80 طائرة ومروحية، والسفن التي تواكبها، أنهت انتشارا استمر بضعة أشهر في منطقة الخليج وبدأت عودتها إلى الساحل الغربي الأميركي، عندما أعيدت أواخر أغسطس/آب إلى البحر الأحمر بسبب الأزمة السورية.

وتحمل كل من المدمرات الثلاث والطراد المرافق لنيميتز، عشرات من صواريخ توماهوك، التي يمكن استخدامها إذا ما تقرر توجيه ضربات ضد النظام السوري.
XS
SM
MD
LG