Accessibility links

أوباما يعرب لهولاند عن أسفه بشأن قضية التجسس


إدوارد سنودن الموظف السابق في جهاز الأمن القومي الأميركي

إدوارد سنودن الموظف السابق في جهاز الأمن القومي الأميركي

اتصل الرئيس الأميركي عشية الاثنين بنظيره الفرنسي فرانسوا هولاند لبحث قضية التجسس التي كشفت عنها صحيفة "لوموند" الفرنسية بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان لها إن أوباما أعرب لهولاند عن أسفه الشديد بخصوص قضية التجسس.

وقال البيت الأبيض من جهته إن المحادثة التي جرت بين الرئيسين تناولت تطورات قضية التجسس، وأكد أن الأخبار التي نشرت في وسائل الاعلام الفرنسية حرفت الكثير حول صحة نشاط جهاز الاستخبارات الذي يسعى بحسب البيان الصادر عن البيت الابيض إلى العمل حول عدد من المسائل التي تهم الولايات المتحدة وحلفائها.

وكان البيت الأبيض قد قلل من شأن الجدل الناجم مما كشف حول التجسس الأميركي في فرنسا، مؤكدا أن واشنطن تجمع من الخارج معطيات "من النوع نفسه الذي تجمعه كل الدول".

وأوضحت المتحدثة باسم الرئاسة الاميركية كايتلن هايدن لوكالة الصحافة الفرنسية "لن نعلق علنا على كل أنشطة الاستخبارات المفترضة، وقلنا بوضوح إن الولايات المتحدة تجمع معطيات استخباراتية في الخارج من النوع نفسه الذي تجمعه كل الدول".

وأضافت هايدن "كما قال الرئيس باراك أوباما في خطابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لقد بدأنا تقييم كيفية حصولنا على المعلومات الاستخباراتية لنتمكن من إقامة توازن بين القلق الأمني المشروع لمواطنينا وحلفائنا والقلق الذي يتشاطره جميع الناس حيال (حماية) حياتهم الخاصة".

باريس تستدعي سفير واشنطن لديها (تحديث: 11:22 بتوقيت غرينتش)

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس استدعاء السفير الأميركي في باريس "فورا"، بعد أفادت تقارير صحافية بأن وكالة الأمن القومي الأميركية قامت بعمليات تنصت مكثفة على اتصالات مواطنين في فرنسا.

وقال فابيوس لدى وصوله إلى اجتماع أوروبي في لوكسمبورغ، إن "هذا النوع من الممارسات بين شركاء تنتهك الحياة الخاصة، غير مقبولة تماما، لا بد من التأكد سريعا جدا على الأقل من أنها توقفت".

وكان وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس قال، في حديث إذاعي، إن المعلومات الصحافية عن تجسس وكالة الأمن القومي الأميركية على نطاق واسع على اتصالات الفرنسيين تثير الصدمة وتستدعي إيضاحات محددة من جانب السلطات الأميركية في الساعات المقبلة.

30 مليون تسجيل لبيانات هاتفية

ويأتي الموقف الفرنسي بعد أن ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية في عددها الصادر الاثنين أن وكالة الأمن القومي الأميركية قامت في فترة 30 يوما فقط بجمع أكثر من 30 مليون تسجيل لبيانات هاتفية للفرنسيين، وذلك استنادا إلى وثائق سربها المتعاقد السابق لدى الوكالة إدوارد سنودن.

وأشارت لوموند إلى أن الوكالة الاستخباراتية الأميركية تملك عدة سبل لجمع المعلومات، فعندما يتم استخدام بعض أرقام الهاتف في فرنسا، فإنها تقوم بتفعيل إشارة تطلق تلقائيا عملية تسجيل بعض المكالمات.

وطالت تلك العمليات، حسب الصحيفة، الرسائل الهاتفية القصيرة ومضمونها بالاستناد إلى كلمات مفاتيح. وفي النهاية، تقوم وكالة الأمن القومي بشكل منهجي بالاحتفاظ بسجل الاتصالات لكل رقم مستهدف.
XS
SM
MD
LG