Accessibility links

كيري ينهي زيارة 'تاريخية' لكوبا ويدعو لاحترام حقوق الإنسان


الوزير جون كيري في هافانا

الوزير جون كيري في هافانا

وصف وزير الخارجية الأميركي في ختام زيارة من 10 ساعات إلى كوبا فتح سفارة بلاده في هافانا بالخطوة "التاريخية"، لكنه وضع مسألة حقوق الإنسان شرطا أساسيا لمزيد من الانفتاح بين البلدين.

وقال كيري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكوبي برونو رودريغيز "اليوم نقوم بخطوة تاريخية، وأضيف أنه كان ينبغي أن تجري قبل ذلك في الاتجاه الصحيح. ونحن مصممون على السير قدما".

وفي مقابل الإشادة بإعادة العلاقات رسميا، شدد كيري على ضرورة النهوض بحقوق لإنسان في الجارة الشيوعية.

وأكد في هذا السياق أن "الكونغرس لن يصوت بأي شكل على رفع الحظر الاقتصادي عن هافانا، إذا لم يحرز الكوبيون تقدما في هذه القضايا".

وردا على هذه التصريحات أبدى الوزير الكوبي استعداد بلاده لمناقشة كل القضايا.

وأضاف رودريغيز: "نحن أيضا نشعر بقلق لمسألة حقوق الإنسان في الولايات المتحدة".

ويطالب الكوبيون برفع الحظر الاقتصادي المفروض على بلادهم، لكن الموضوع لا يزال مثار جدل واسع في الولايات المتحدة، خاصة بين الجمهوريين الذين يعارضون خطوة من هذا القبيل في الوقت الراهن.

وبعد أزيد من خمسة عقود من القطيعة بدأت واشنطن وهافانا في التقارب منذ نهاية العام الماضي، وأعادت كوبا فتح سفارتها في واشنطن قبل حوالي شهرين.

اقرأ أيضا: علم الولايات المتحدة فوق مبنى السفارة الأميركية في هافانا

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG