Accessibility links

logo-print

ألفا مهاجر لقوا حتفهم في طريقهم لأوروبا منذ بداية 2014


نحو 2000 شخص فروا من إفريقيا والشرق الأوسط ليلقوا حتفهم غرقا في مياه البحر المتوسط

نحو 2000 شخص فروا من إفريقيا والشرق الأوسط ليلقوا حتفهم غرقا في مياه البحر المتوسط

قالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين الثلاثاء إن نحو 2000 شخص فروا من إفريقيا والشرق الأوسط ليلقوا حتفهم غرقا في مياه البحر المتوسط هذا العام ومعظمهم قضى نحبه في الشهور الثلاثة الأخيرة لدى محاولتهم الوصول إلى أوروبا انطلاقا من الأراضي الليبية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا ميليسا فليمينغ في تصريح صحفي "في المجمل نعتقد أن 1889 شخصا هلكوا هذا العام لدى خوضهم مثل هذه الرحلات منهم 1600 منذ بدء يونيو".

وفي وقت سابق الثلاثاء قالت البحرية الإيطالية إنها أنقذت 364 مهاجرا على مدى يومين بعد أن غرق مركب الصيد الذي كان يقلهم قبالة ليبيا. وجرى انتشال جثث 24 غرقوا خلال الحادث.

وقالت المفوضية، ومقرها جنيف، إن الفوضى السياسية العنيفة في ليبيا التي كانت منذ فترة طويلة منصة انطلاق لمن يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر البحر قد فاقمت المشكلة.

وأضافت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن الوضع الأمني المتدهور في ليبيا "عزز زيادة عمليات تهريب الناس، لكنه دفع اللاجئين والمهاجرين هناك إلى أن يقرروا المجازفة بخوض البحر بدلا من البقاء في منطقة صراع".

ويتضمن عدد القتلى الذي ذكرته المفوضية أكثر من 300 شخص توفوا في ثلاثة حوادث منفصلة منذ 22 آب/أغسطس حينما انقلبت قوارب قبالة الساحل الليبي.

وتقول المفوضية إن ما مجمله 124380 شخصا وصلوا إلى أوروبا على متن قوارب منذ كانون الثاني/يناير الماضي فر كثير منهم من الحروب والعنف والاضطهاد. وجاء وصول الكثير منهم بعدما أنقذتهم البحرية وحرس السواحل الإيطاليين.

وتستضيف إيطاليا حاليا أكثر من 108 آلاف شخص وصلوا على قوارب أي بما يزيد كثيرا على أي بلد آخر في المنطقة. وفي اليونان نحو 15 ألفا، إما قد جرى إنقاذهم أو انتشالهم في مياهها الإقليمية. ويوجد نحو 1800 في إسبانيا وأكثر من 300 في مالطا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG