Accessibility links

الأمم المتحدة: 137 ألفا عبروا مياه المتوسط إلى أوروبا في ستة أشهر


مهاجرون غير شرعيون قرب السواحل الإيطالية

مهاجرون غير شرعيون قرب السواحل الإيطالية

قالت الأمم المتحدة إن عددا قياسيا من المهاجرين غير القانونيين، عبروا البحر المتوسط إلى أوروبا في ظروف خطيرة خلال النصف الأول من 2015 ، هربا من النزاعات في أغلب الأحيان.

وأوضحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تقرير أصدرته الأربعاء، إن عدد المهاجرين زاد بنسبة 83 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من 2014، ليبلغ 137 ألفا، بينهم نساء وأطفال. وأشار التقرير إلى ثلث هؤلاء الذين وصلوا إلى سواحل إيطاليا واليونان قدموا من سورية التي تشهد حربا داخلية منذ ربيع 2011.

وجاء الأفغانيون في المرتبة الثانية، وبعدهم الأريتيريون،في حين كانت الصومال ونيجيريا والعراق والسودان، من أبرز البلدان الأخرى التي يأتي منها المهاجرون.

ومن المتوقع أن يتفاقم الوضع في الصيف، عندما يزيد المهربون من وتيرة أنشطتهم، على غرار ما حصل في العام 2014، حين ارتفع عدد المهاجرين في البحر المتوسط من 75 ألفا في النصف الأول من السنة، إلى 219 ألفا في النصف الثاني، كما ذكرت وكالة الأمم المتحدة للاجئين.

ولقي 1867 شخصا مصرعهم في الأشهر الستة الأولى من 2015 أثناء عبورهم البحر المتوسط، منهم 1308 في نيسان/أبريل وحده.

وأشاد التقرير بالقرار الأوروبي قبول لجوء 40 ألف لاجئ من سوريا وأريتريا وتوزيعهم على عدد من دول القارة، لتخفيف الضغط عن إيطاليا واليونان.

المصدر: وكالات/ المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

XS
SM
MD
LG