Accessibility links

10 ملايين دولار لتفتيش السفن القادمة إلى اليمن


قوة عسكرية في محيط ميناء عدن

قوة عسكرية في محيط ميناء عدن

قالت منظمة الأمم المتحدة إنها تسعى للحصول على 10 ملايين دولار للبدء بعمليات تفتيش للسفن التجارية التي تحمل مواد إغاثة إلى اليمن الذي يعيش حالة صراع مسلح تدهورت بسببها الحالة الإنسانية للمدنيين.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة سيتفان دوياريتش "ننتظر التمويل من الدول الأعضاء لتولي هذه المهمة". وتخضع المواد الأساسية والإغاثية التي تصل إلى الموانئ اليمنية لعمليات مراقبة وتفتيش دقيقة خشية إدخال أسلحة إلى المسلحين الحوثيين في اليمن.

ويعتمد اليمن بشكل كبير على الواردات التجارية من وقود وطعام وغيره من السلع الأساسية، إلا أن الشحنات تراجعت بشكل كبير منذ بدأ التحالف بقيادة السعودية بمحاصرة الموانئ الرئيسية.

واتفقت الأمم المتحدة مع السعودية واليمن على أن يتم إنشاء مركز تحقق تابع للأمم المتحدة في عدن للإشراف على جميع عمليات شحن السلع المتجهة إلى اليمن.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 80 في المئة من سكان اليمن البالغ عددهم 26 مليونا بحاجة ماسة إلى المساعدات. واضطر نحو 1.5 مليون منهم إلى الفرار من منازلهم في الحرب المستمرة منذ نحو خمسة أشهر.

وقتل أكثر من 4300 شخص في النزاع بينهم 400 طفل، طبقا لأرقام الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG