Accessibility links

الأمم المتحدة ترفض إغلاق الحدود في وجه اللاجئين


مهاجرون في مقدونيا يسيرون على الأقدام لمحاولة الوصول إلى أوروبا الغربية

مهاجرون في مقدونيا يسيرون على الأقدام لمحاولة الوصول إلى أوروبا الغربية

انتقد مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي الثلاثاء الضوابط الإضافية التي فرضتها بعض الدول الأوروبية على حدودها.

وقال خلال زيارته جزيرة لسبوس اليونانية، وهي إحدى أشهر نقاط العبور إلى أوروبا، إن من شأن "إغلاق الحدود بشكل مشدد للغاية في غياب البدائل القانونية الآمنة أن يزيد الفوضى والحركة غير القانونية التي يمكن أن تعرض حياة المهاجرين للخطر".

وأضاف قائلا "هذا يحدث عندما لا تكون لدينا بدائل أو برامج لإعادة التوطين الذي يروج لها هنا، وهي لا تزال برامج صغيرة للغاية، وبرنامج التوطين في تركيا الذي تمت مناقشته كثيرا لم يبدأ بعد".

وكان وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز قد دعا أوروبا إلى تشديد ضوابطها الحدودية وليس إغلاق حدودها.

ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لا يسمح سوى للاجئين من سورية وأفغانستان والعراق بعبور الحدود بين مقدونيا واليونان، إلا أن المهاجرين من دول أخرى يواصلون محاولة عبور تلك الحدود.

وتعكف مقدونيا على بناء سياج شائك جديد مواز للسياج المقام على الحدود اليونانية لجعل دخول اللاجئين غير الشرعيين أكثر صعوبة.

اللاجئون في فرنسا

وقالت منظمة العفو الدولية إن وضع الحقوق الأساسية للاجئين في فرنسا "مثير للقلق".

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في باريس نبيلة الهادي:

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG