Accessibility links

الأمم المتحدة تتهم طرفي النزاع في سورية بارتكاب جرائم حرب


أضرار خلفتها أعمال العنف في مدينة حلب

أضرار خلفتها أعمال العنف في مدينة حلب

اتهم فريق المحققين الدوليين التابع للأمم المتحدة قوات النظام السوري والمعارضة، بارتكاب جرائم حرب في الصراع الدائر في سورية، وذلك فيما قدمت الحكومة الروسية أدلة قالت إنها تثبت استخدام المعارضة للأسلحة الكيميائية.
وجاء في تقرير أصدره المحققون في جنيف الأربعاء، أن نظام الرئيس بشار الأسد ارتكب جرائم حرب على نطاق واسع وقام بقصف مستشفيات لإعادة السيطرة على مواقع كانت تحت سيطرة المعارضة المسلحة، كما أن المعارضة المسلحة، ارتكبت جرائم تتراوح بين الإعدامات واحتجاز رهائن وقصف مناطق يسكنها مدنيون.
وجاءت اتهامات المحققين في إطار تحقيقات دولية أجريت للفترة بين الخامس عشر من مايو/ أيار والخامس عشر من يوليو/ تموز.
وقال الفريق إن المؤشرات المتوفرة تدل على الأرجح أن القوات الحكومية هي التي استخدمت الأسلحة الكيميائية، لكنه أضاف أنه لم يتوصل إلى استنتاج نهائي بعد.
موسكو: أدلة على استخدام المعارضة للسلاح الكيميائي
وفي غضون ذلك، قدمت الحكومة الروسية إلى مجلس الأمن الدولية أدلة تشير إلى استخدام مقاتلي المعارضة السورية أسلحة كيميائية في الصراع الدائر منذ عامين ونصف.
وقال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما أليكسي بوشكوف، في جلسة برلمانية عقدت الأربعاء، إن المعارضة السورية تمتلك ذلك النوع من الأسلحة المحظورة، وليس الحكومة فقط.
كما أعرب بوشكوف عن تخوفه مما وصفها بالاستفزازات لتقويض الجهود الرامية لتنفيذ المبادرة الروسية الخاصة بوضع السلاح الكيميائي السوري تحت الرقابة الدولية.
XS
SM
MD
LG