Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تطالب بجهود عالمية لوقف التطرف العنيف


مدير مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب جيهانغير خان

مدير مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب جيهانغير خان

دعت الأمم المتحدة الثلاثاء الدول كافة إلى التعاون في ما بينها سريعا لوقف انتشار التطرف العنيف في العالم، وذلك قبيل بدء أعمال مؤتمر دولي حول سبل الوقاية من التطرف.

وقال مدير مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب جيهانغير خان إن هذا التطرف "يتوسع"، وبات يشكل "خطرا واضحا وداهما" في أنحاء العالم كافة.

وأضاف: "كل العالم معرض لأن يطاله التطرف العنيف الذي لن يوفر أحدا"، معتبرا أن "التعاون الدولي لم يكن يوما ضروريا كما هو عليه اليوم".

وأوضح أن عشرات آلاف المقاتلين الأجانب المتحدرين من نحو 100 بلد انتقلوا إلى سورية والعراق، في حين أن متشددين محليين في أوروبا شنوا هجمات دامية على غرار الاعتداءات التي شهدتها بروكسل مؤخرا.

ويعقد الخميس والجمعة في جنيف، بدعوة من الأمم المتحدة والحكومة السويسرية، مؤتمر حول الوقاية من التطرف العنيف بمشاركة نحو 30 وزيرا بينهم وزراء خارجية بلجيكا وسويسرا ومصر وماليزيا.

ويترأس الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة الجلسة الصباحية التي تعقد على مستوى وزاري إلى جانب وزير الخارجية السويسري ديدييه بورخالتر.

ويشارك أيضا في المؤتمر خبراء في مجال مكافحة الإرهاب، وممثلون لمنظمات إقليمية ولمواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG