Accessibility links

إعدامات جماعية في سورية والأمم المتحدة تحذر المعارضة


مقاتل في المعارضة السورية خلال اشتباكات مع قوات النظام في حلب

مقاتل في المعارضة السورية خلال اشتباكات مع قوات النظام في حلب

حذرت الأمم المتحدة الخميس المجموعات المسلحة في المعارضة السورية من الملاحقة القضائية واتهامها بارتكاب جرائم حرب بسبب تقارير تحدثت عن قيامها بإعدامات جماعية شمال البلاد.
وقالت رئيسة المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة نافي بيلاي، إنها تلقت في الأسبوعين الماضيين تقارير تتحدث عن اعدامات جماعية بحق مدنيين ومقاتلين قرروا ترك السلاح، على يد جماعات متشددة منضوية في المعارضة السورية في حلب وإدلب والرقة، وتحديدا الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".
وذكرت بأن عمليات الإعدام هذه يمكن أن تعتبر "جرائم حرب" قد تعرض منفذيها لملاحقة قضائية.
وحسب المفوضية، فإن التقارير تشير إلى أنه في الأسبوع الأول من كانون الثاني/يناير، أعدم عدة أشخاص في إدلب على أيدي مجموعات من المعارضة المسلحة.
وفي السادس من كانون الثاني/يناير في حلب "عثر على ثلاثة أشخاص قتلى وأيديهم مقيدة ورؤوسهم مصابة بطلقات نارية" في حلب. وتلقت المفوضية معلومات تفيد بأن الدولة الإسلامية كانت تحتجزهم في قاعدتها في مخفر الصالحين.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG