Accessibility links

logo-print

سورية.. 13 ألف قضوا تحت التعذيب والأمم المتحدة: وقف الخسائر البشرية ضرورة


 ستافان دي ميستورا مبعوثا دوليا إلى سورية

ستافان دي ميستورا مبعوثا دوليا إلى سورية

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة بأن نحو 13 ألف سوري قضوا تحت التعذيب داخل معتقلات النظام السوري منذ بدء النزاع في آذار/مارس 2011.

وذكر المرصد أنه وثق مقتل 12751 سوريا داخل معتقلات وسجون وأقبية أفرع مخابرات النظام السوري منذ انطلاق الثورة السورية قبل أربع سنوات، مشيرا إلى أن بين الضحايا "108 أطفال دون سن 18 عاما".

وأعلن مسؤولون في الأمم المتحدة الجمعة ضرورة وضع قادة الدول جانبا خلافاتهم لإنهاء الحرب المستمرة منذ أربع سنوات.

وقال بيان لرؤساء وكالات عدة تابعة للأمم المتحدة "نحن بحاجة إلى أن يضع قادة العالم خلافاتهم جانبا وأن يستخدموا نفوذهم لإحداث تغيير جاد في سورية". وتابع البيان أن مستقبل جيل بحاله بخطر ومصداقية المجتمع الدولي أيضا بخطر.

وخلال أربع سنوات سقط أكثر من 210 آلاف قتيل فضلا عن 11.4 مليون شخص شردوا داخل سورية أو خارجها.

ويحتاج أكثر من 12.2 مليون شخص في سورية إلى مساعدات ضرورية.

وقال رؤساء كل من وكالات الشؤون الانسانية والصحة والمساعدات الغذائية واللاجئين الفلسطينيين والطفولة إن النزاع السوري "يواصل انتزاعه لخسائر بشرية هائلة في أزمة فشل المجتمع الدولي في إيقافها".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حذر الخميس من أن "الشعب السوري يشعر أكثر فأكثر بأن العالم تخلى عنه في وقت يدخل عاما خامسا من حرب تدمر البلاد".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG