Accessibility links

logo-print

دي ميستورا يدعو واشنطن وموسكو للتحرك ويحذر من كارثة في حلب


إحدى المناطق التي كانت خاضعة للمعارضة السورية في حلب وأصبحت بيد القوات النظامية

إحدى المناطق التي كانت خاضعة للمعارضة السورية في حلب وأصبحت بيد القوات النظامية

دعا المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا الخميس روسيا والولايات المتحدة إلى العمل سويّا لتخفيض مستوى القتال في سورية، محذرا من أن فشل التعاون بين الطرفين سيقود إلى تداعيات سلبية جدا على محادثات السلام المتوقعة بين الأطراف السورية الشهر المقبل.

وأضاف في تصريحات بعد اللقاء الأسبوعي للمجموعة الدولية لدعم سورية في جنيف، أن من السابق لأوانه التعليق على الاقتراح الروسي بشأن حلب، مشيرا إلى أن موسكو لم تأخذ مشورة الأمم المتحدة في هذا الإطار.

ودق دي ميستورا ناقوس الخطر بشأن إمكانية حدوث كارثة إنسانية في حلب، محذرا من نقص الإمدادات الغذائية في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة حيث لا تكفي سوى لأسبوعين أو ثلاثة، على حدّ تعبيره.

رجلان يحملان طفلين مصابين في إحدى مناطق حلب التي تعرضت للقصف

رجلان يحملان طفلين مصابين في إحدى مناطق حلب التي تعرضت للقصف

في سياق متصل، دعا وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت ونظيره البريطاني بوريس جونسون الخميس الحكومة السورية وحلفاءها إلى وقف فوري للحصار على مدينة حلب، ووصفاه بـ"الكارثي".

وقال وزيرا الخارجية في بيان مشترك بعد لقائهما في باريس إن "حصار هذه المدينة حيث هناك حوالى 300 ألف شخص عالقون، يجعل من المتعذر استئناف مفاوضات السلام".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG