Accessibility links

الأمم المتحدة تتوقع تأمين الغذاء لأربعة ملايين لاجئ سوري


مخيم للاجئين السوريين على الحدود مع لبنان

مخيم للاجئين السوريين على الحدود مع لبنان

أعلن برنامج الأغذية العالمي الجمعة عزمه على توفير الغذاء لأربعة ملايين شخص في سورية خلال شهر كانون الأول/ديسمبر بسبب تزايد الحاجات الانسانية وانعدام الأمن الغذائي.

وقال البرنامج الذي يتخذ من روما مقرا له في بيان إن "مشروع برنامج الأغذية العالمي لضمان الغذاء لأربعة ملايين شخص هذا الشهر في كل أنحاء سورية يسير في طريقه، إلا أن الحاجات الإنسانية وانعدام الأمن الغذائي في زيادة مطردة".

وأوضح البرنامج أنه وزع خلال عمليتين مختلفتين ثلاثة آلاف حصة غذائية كافية لضمان الغذاء لـ 15 ألف شخص لمدة شهر في العاشر والثاني عشر من كانون الأول/ديسمبر في منطقة إدلب.

ويتوقع هذا البرنامج إقامة جسر جوي لنقل نحو 400 طن من الغذاء من العراق إلى المناطق الواقعة شمال شرق سورية لتوزع على العائلات النازحة هناك، إلا أن سوء الأحوال الجوية حال دون البدء بهذه العملية.

وباشر برنامج الأغذية العالمي أيضا بتوزيع عشرة آلاف لتر من المازوت في نحو عشرة تجمعات للاجئين في دمشق لتمكينهم من طهي الطعام والتدفئة.

وقال ماتيو هولينغوورث مدير البرنامج لسورية إن غالبية السوريين الذي نزحوا تركوا منازلهم ولم يحملوا معهم سوى القليل من الحاجات الخاصة وهم يفتقرون إلى الألبسة الشتوية والأغطية لدرء البرد.

وأضاف أن هؤلاء النازحين "بحاجة ماسة إلى المحروقات للتدفئة وطهي المنتجات الغذائية التي يتلقونها في إطار المساعدات الإنسانية".

أما بالنسبة للاجئين في الدول المجاورة لسورية، فإن برنامج الأغذية يقدم مساعدات إلى أكثر من 600 ألف لاجئ سوري على كامل الأراضي اللبنانية، حسب برنامج الغذاء العالمي، الذي أكد أنه عزز توزيع المواد الغذائية في مخيم الزعتري في الأردن لتمكين اللاجئين من مواجهة البرد القارس خلال أشهر الشتاء.
XS
SM
MD
LG