Accessibility links

logo-print

بان: العمليات العسكرية وحدها لن تحل الأزمة في سورية


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الثلاثاء من أن الرد العسكري وحده على تهديد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية يمكن أن يزيد من تشدد جماعات سنية مسلحة ويشعل مزيدا من العنف.

وفي كلمته لمجلس الأمن الدولي بشأن جهود إنهاء الحرب الأهلية المندلعة منذ أكثر من ثلاث سنوات، قال إن "هدفنا الاستراتيجي الطويل الأجل في سورية ما زال التوصل لحل سياسي".

وأضاف "الرد العسكري الصرف للتهديد الخبيث الجديد الذي يمثله (تنظيم داعش) يمكن أن يسهم في نهاية الأمر في تشدد جماعات مسلحة سنية أخرى ويشعل دورة من العنف المتجدد".

في غضون ذلك، استولى داعش على أسلحة وذخائر ألقتها طائرات التحالف الدولي لمساعدة المقاتلين الأكراد في دفاعهم عن مدينة كوباني السورية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بيان له إن مظلتين تحملان أسلحة ومواد طبية سقطتا عند أطراف مناطق يسيطر عليها التنظيم في مدينة كوباني الحدودية مع تركيا.

وأضاف "تمكن التنظيم من سحب إحداها، فيما تضاربت المعلومات حول المظلة الثانية وما إذا كانت دمرتها طائرات التحالف العربي الدولي أم أن داعش تمكن من سحبها أيضا".

وكانت القيادة الأميركية الوسطى أعلنت في بيان الاثنين أن طائرات شحن عسكرية من طراز سي-130 نفذت عدة عمليات إلقاء إمدادات من الجو لمساعدة مقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية الذين يدافعون عن كوباني.

وأشارت إلى أن هذه الامدادات قدمتها سلطات إقليم كردستان في العراق، وهدفها إتاحة استمرار التصدي لمحاولات التنظيم السيطرة على المدينة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG