Accessibility links

بان كي مون: عسكرة الصراع في سورية أمر مأساوي وخطير


بان كي مون يتوسط كوفي عنان والأخضر الإبراهيمي

بان كي مون يتوسط كوفي عنان والأخضر الإبراهيمي

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الدول التي تزود أطرف النزاع في سورية بالسلاح، قائلا "أولئك الذين يزودون بالسلاح أيا من الجانبين يفاقمون من المعاناة".

ودعا بان في كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الثلاثاء إلى التضامن وتقديم الدعم الإنساني للسوريين.

وقال بان "اتخذ هذا الصراع منعطفا وحشيا بشكل واضح. استمرار عسكرة الصراع أمر مأساوي بشدة وخطير للغاية".

وأضاف "الصراع يحتدم. كلما طال أمده زادت صعوبة احتوائه وصعوبة التوصل لحل سياسي وصعوبة إعادة بناء البلاد والاقتصاد".

كذلك، دعا بان البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة إلى تقديم دعم فعال لوسيط الأمم المتحدة والجامعة العربية الجديد الأخضر الإبراهيمي، مشيرا إلى أن مهمة الأخير "شاقة لكنها ليست مستحيلة".

من جهته، ندد الإبراهيمي بسقوط الأعداد الكبيرة من الضحايا، قائلا "عدد القتلى مذهل. الدمار يصل إلى معدلات كارثية والمعاناة هائلة".

وأضاف في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة "دعم الأسرة الدولية أمر لا بد منه وملح جدا".

وأكد الإبراهيمي أنه سيتوجه إلى دمشق في غضون أيام قليلة وقبل ذلك سيلتقي بالأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في القاهرة.

لكن سفير سورية إلى الأمم المتحدة بشار الجعفري حمّل الدول الخارجية مسؤولية هذا الدمار، بسبب دعمها وتمويلها للجماعات المسلحة منذ بداية الأزمة، حسب تعبيره.

وأكد الجعفري التزام حكومة دمشق بالتعاون الكامل مع الإبراهيمي في جهوده لوضع نهاية للعنف والتوصل إلى حل سياسي بقيادة سورية للأزمة.

وطالب الجعفري السوريين بالتوحد من أجل إعادة إعمار سورية.
XS
SM
MD
LG