Accessibility links

ستة آلاف جندي دولي في جنوب السودان قريبا


رئيس جنوب السودان سيلفا كير

رئيس جنوب السودان سيلفا كير

وافق مجلس الأمن الدولي الثلاثاء على خطة لمضاعفة عدد الجنود في قوة حفظ السلام في دولة جنوب السودان في محاولة لحماية المدنيين من أعمال العنف.

ووافق أعضاء المجلس على اقتراح الأمين العام بزيادة القوات بستة آلاف جندي لحماية قواعد الأمم المتحدة في جنوب السودان .وتبذل قوى غربية ودول شرق إفريقيا جهودها للوساطة بين طرفي النزاع في محاولة لتجنب المزيد من الفوضي في البلاد.

وتبنى المجلس بإجماع أعضائه ال15 قرارا يرفع السقف المسموح به لجنود قوة الأمم المتحدة من سبعة آلاف إلى 12 ألفا و500 جندي، فيما سيبلغ عديد عناصر الشرطة 1323 عنصرا بعدما كان 900.

وأبلغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المجلس بأن إعادة الانتشار هذه "لن تتم بين ليلة وضحاها" وأن الأمم المتحدة "لا يمكنها حماية جميع المدنيين" في جنوب السودان.

وأضاف أن هذا الأمر يعود إلى طرفي النزاع عبر الدعوة إلى مفاوضات بين الرئيس سلفا كير وخصمه نائبه السابق رياك مشار.

وقال مسؤول أميركي إن وزير الخارجية جون كيري حث، الثلاثاء، رياك مشار على وقف القتال والتحاور مع الرئيس سلفا كير.

وأضاف المسؤول أن كيري دعا مشار خلال اتصال هاتفي إلى وقف القتال وبدء مفاوضات سياسية.

وحول الجهود الدبلوماسية لإنهاء الصراع في جنوب السودان، يقول المحلل السياسي السوداني طلحة جبريل لراديو سوا إن الدولة الوحيدة التي تستطيع إقناع الطرفين على المفاوضات هي الولايات المتحدة نظرا لكونها الدولة الأكثر تأثيرا عمليا على الدولة الوليدة جنوب السودان.

XS
SM
MD
LG