Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تطالب دمشق بتسهيل وصول المساعدات


ستيفن أوبراين مسؤول الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة (الثالث من اليسار) في حمص

ستيفن أوبراين مسؤول الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة (الثالث من اليسار) في حمص

قال ستيفن أوبراين مسؤول الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة يوم الاثنين إن على دمشق تسهيل وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين في هذا البلد.

وأدان أوبراين وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ في الأمم المتحدة، في ختام زيارته الأولى إلى سورية غارات سلاح الجو السوري التي قتلت نحو مئة شخص خارج العاصمة يوم الأحد قائلا إن هذه التصرفات من طرفي القتال خلال سنواته الأربع "غير مقبولة".

وقال أوبراين في بيروت بعدما أجرى اجتماعات مع وزير الخارجية السوري ونائبه خلال أيام الزيارة "الكارثة الكبرى وهي الوضع الإنساني في سورية.. تزداد سوءا".

وأضاف "لذا كان من المهم للغاية أن تركز المحادثات التي أجريتها مع وزراء الحكومة على حاجتنا لوصول المساعدات دون أي معوقات.. إلى جميع المحتاجين المتضررين".

"عمليات قطع المياه تستخدم كسلاح حرب"

وزار أوبراين دمشق وحمص في وسط سورية. وأدان الرجل بعد اجتماعاته مع المسؤولين غارات الطيران السوري على دوما إلى الشمال الشرقي من دمشق التي ذكرت مصادر أنها أوقعت نحو مئة قتيل.

وقال"بينما كنت أجري المناقشات جاءتنا أنباء تلك الغارات الجوية. مثلما حدث لكثيرين شعرت بالرعب.. من المهم للغاية أن ندرك أن هذا أمر غير مقبول".

وتابع "بالمثل.. رأيت آثارا لمزيد من عمليات قطع إمدادات المياه في أجزاء من دمشق عن المقيمين في الجانب الآخر من الصراع. من الواضح بالنسبة لي أن عمليات قطع المياه تلك تستخدم كسلاح في الحرب.. هذا أمر غير مقبول".

وقتل في الحرب السورية عدد يقدر بربع مليون شخص وشرد القتال أكثر من 11 مليونا.

المصدر: الأمم المتحدة/وكالات

XS
SM
MD
LG