Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحتاج 128 مليون دولار لمواجهة أزمة اللاجئين


لاجئون معظمهم من السوريين بعد عبور الحدود بين مقدونيا وصربيا

لاجئون معظمهم من السوريين بعد عبور الحدود بين مقدونيا وصربيا

أعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة الخميس، مبادرة لمواجهة أزمة اللاجئين في أوروبا، وطالبت بمزيد من التمويل، متوقعة أن يصل عدد الفارين إلى البر الأوروبي بنهاية 2015 إلى 700 ألف شخص، وتدفق عدد مماثل على الأقل في 2016.

ودعت المفوضية في تقرير بعنوان "المبادرة المتوسطية الخاصة"، وهي خطة لكيفية مواجهة تدفق المهاجرين، إلى توفير نحو 77.4 مليون دولار إضافية، لتمويل عملياتها في المنطقة، وذلك فوق الطلب الأساسي الذي قدمته في الثامن من أيلول/سبتمبر.

وقالت المنظمة إنها تسعى إلى "تعزيز ضمان الأمن والحلول في المناطق التي يجد فيها المهاجرون الأمان للمرة الأولى".

ويغطي التمويل الذي تطالب به المفوضية أنشطتها للفترة الممتدة بين حزيران/يونيو 2015 وكانون الأول/ديسمبر 2016.

وبذلك تصل الموازنة الإجمالية التي تريد المفوضية جمعها لهذه العملية، إلى 128 مليون دولار.

ومنذ الأول من كانون الثاني/يناير الماضي، تم تسجيل أكثر من 520 ألف وافد عبر المتوسط، بينهم 387 ألفا في اليونان، و131 ألفا في إيطاليا، حسب أرقام الوكالة، والتي قالت إن 18 في المئة منهم من الأطفال و13 في المئة من النساء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG