Accessibility links

بان كي مون يدعو إسرائيل إلى تخفيف القيود عن الفلسطينيين


فلسطينيون في القدس بعد ساعات من طعن شرطي إسرائيلي

فلسطينيون في القدس بعد ساعات من طعن شرطي إسرائيلي

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالإجراءات التي اتخذتها إسرائيل لتخفيف بعض القيود عن الفلسطينيين خلال شهر رمضان، لكنه عبر عن أسفه لتراجعها جزئيا الأيام الماضية.

ونقل مساعد الأمين العام للشؤون السياسية جيفري فيلتمان عن بان دعوته إسرائيل إلى تسهيل تنقل الأشخاص والبضائع داخل وبين قطاع غزة والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية، وتحسين نوعية حياة الفلسطينيين.

وكانت تل أبيب قد أعلنت تخفيف القيود المفروضة على الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال شهر رمضان.

ومن بين التسهيلات التي منحتها السماح لـ800 فلسطيني من غزة بالتوجه إلى القدس الجمعة لأداء الصلاة في المسجد الاقصى.

لكن إسرائيل ألغت تصاريح الدخول إلى القدس الممنوحة لسكان قرية سعير شمال الضفة الغربية إثر قيام فلسطيني ينحدر من القرية بطعن شرطي إسرائيلي في القدس الشرقية يوم الأحد.

وألغت السلطات أيضا تصاريح مغادرة من مطار بن غوريون كانت منحتها لـ 500 فلسطيني من سكان الضفة الغربية.

قافلة كسر الحصار

ورأى الأمين العام للأمم المتحدة أن إرسال أسطول مساعدات جديد إلى غزة في محاولة لكسر الحصار "لن يساعد في تحسين الوضع الصعب" هناك.

ويحاول ناشطون إرسال قافلة جديدة أطلقوا عليها اسم "اسطول الحرية 3" بعد حوالي خمس سنوات من محاولة مماثلة انتهت باشتباكات بين من كانوا على متن السفينة وجنود إسرائيليين.

ويضم الأسطول الجديد ناشطون مؤيدون للفلسطينيين ونائب عربي في الكنيست الإسرائيلي ونائب أوروبي واحد على الأقل. ويتوقع أن يتجه إلى القطاع نهاية الشهر الجاري.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG