Accessibility links

logo-print

خطة أممية للتنمية المستدامة تمتد لـ 15 سنة


الجمعية العامة للأمم المتحدة

الجمعية العامة للأمم المتحدة

أعلنت الأمم المتحدة الجمعة اتفاق قادة العالم المجتمعين في مقرها على تبني خطتها للتنمية المستدامة للسنوات الـ15 القادمة.

واتفق القادة على 17 هدفا للتنمية المستدامة بحلول 2030 بينها القضاء على الفقر وتوفير التعليم والرعاية الصحية للجميع، وتحسين أوضاع النساء وتقليل انعدام المساواة ومكافحة التغير المناخي.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في نيويورك أمير بيباوي:

من جهته رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالبرنامج الذي قال إنه "يلبي طموحات الجميع ليعيشوا حياتهم بسلام وأمان وكرامة على كوكب سليم".

ورحب البابا فرنسيس مسبقا بهذه الخطة من أجل "تغيير العالم" بنهاية 2030 واعتبرها "إشارة أمل مهمة" خلال خطابه الجمعة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

لكنه أكد أن "الالتزامات العلنية لا تكفي" وأنه لا ينبغي أن "ينحصر العمل في الإجراءات البيروقراطية التي تقوم على وضع قوائم طويلة ذات نوايا حسنة".

وتحل الأهداف الجديدة محل أهداف التنمية الألفية التي شملت الفترة من عام 2000 إلى 2015 وكانت نتيجتها متفاوتة حسب خبراء التنمية.

لكن الخطة الجديدة تعتبرها الأمم المتحدة "أكثر طموحا"، وهي تنطبق بطريقة طوعية على الدول المتقدمة والنامية وتتضمن أهدافا سياسية حساسة مثل ترشيد الحكم.

ويقول الخبراء إن هذه الخطة ستكلف ما بين 3500 و5000 مليار دولار سنويا وربما أكثر بمرور الوقت.

وتستمر قمة التنمية خلال إجازة نهاية الأسبوع بمشاركة أكثر من 150 رئيس دولة وحكومة لتكون أحد أكبر التجمعات التي تشهدها الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG