Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة: فرص إبرام اتفاق سلام في جنوب السودان ضئيلة


رئيس جنوب السودان سالفا كير ونائبه السابق رياك مشار خلال توقيع اتفاق وقف إطلاق النار

رئيس جنوب السودان سالفا كير ونائبه السابق رياك مشار خلال توقيع اتفاق وقف إطلاق النار

قالت الأمم المتحدة إن احتمالات التوصل إلى اتفاق سلام في جنوب السودان ضئيلة، فيما هددت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على كل من يعرقل الخطوات نحو التوصل إلى هذا الاتفاق.

وصرح ممثلو مجلس الأمن الدولي في جوبا الأربعاء بأن المحادثات "المخيبة للآمال" مع الرئيس سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار اللذين يتحاربان منذ أواخر العام الماضي لا تبعث سوى أمل ضئيل في احتمال التوصل سريعا إلى اتفاق سلام في البلاد.

وقال وفد من المجلس إن التقارير تفيد بأن الأطراف المتحاربة تتسلح لخوض جولة جديدة من المعارك، الأمر الذي قد يؤدي إلى مجاعة في البلاد.

وصرح السفير البريطاني في الأمم المتحدة مارك لايل غرانت، الذي يتولى حاليا رئاسة مجلس الأمن الدولي، بأن الوفد أجرى محادثات مع رئيس جنوب السودان ونائبه السابق، ولكنه لم يسمع منهما شيئا يبعث على تعليق أمل في اتفاق سريع في محادثات أديس أبابا.

ومن جانبها، قالت نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف الأربعاء إن الولايات المتحدة تدرس فرض عقوبات على كل من يعرقل الخطوات الرامية للوصول إلى اتفاق سلام ولا سيما كل من يرتكب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وقد قتل حوالي 10 آلاف شخص على الأقل منذ اندلاع الاقتتال في كانون الأول/ ديسمبر بين قوات الرئيس سلفا كير الحكومية وأنصار نائبه السابق رياك مشار.

ووقع الرجلان اتفاقا للسلام في التاسع من أيار/ مايو واتفقا على تشكيل حكومة مؤقتة بحلول العاشر من آب/أغسطس، ولكن الموعد مر دون أن يتم ذلك حيث تعطلت مفاوضات السلام التي تجرى في أديس أبابا.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG