Accessibility links

الأمم المتحدة سترفع العلم الفلسطيني في مقرها


العلم الفلسطيني

العلم الفلسطيني

وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس بغالبية كبيرة على مشروع قرار قدمته السلطة الفلسطينية يسمح برفع علمهم على مقر المنظمة الدولية.

وينص القرار الذي صوت عليه 119 من 193 عضوا على رفع أعلام الدول التي لها صفة مراقب في غضون 20 يوما.

ويتوقع دبلوماسيون فلسطينيون رفع علمهم يوم 30 أيلول/سبتمبر الجاري، وهو اليوم الذي سيلقي فيه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس كلمته خلال الاجتماع السنوي للجمعية العامة.

آخر تحديث: 08:28 ت غ في 10 ايلول/سبتمبر

تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس على قرار برفع علم فلسطين في مقر المنظمة في نيويورك. ويطلب مشروع القرار رفع رايات الدول غير الأعضاء الحائزة على وضع مراقب (فلسطين والفاتيكان) في مقر ومكاتب الأمم المتحدة.

وقال مندوب فلسطين في الأمم المتحدة رياض منصور، إن رفع العلم الفلسطيني إجراء رمزي ، لكنه أكد أن ذلك سيعزز أسس الدولة الفلسطينية وسيقدم للفلسطينيين بارقة أمل.

ويمنح القرار الأمم المتحدة 20 يوما لرفع علم فلسطين في مقراتها ومكاتبها في جنيف وفيينا.

ويسعى الفلسطينيون منذ أسابيع إلى جمع أكبر عدد ممكن من الأصوات، حسب منصور، لا سيما وأن هناك انقساما أوروبيا بشأن مشروع القرار الذي تعارضه إسرائيل والولايات المتحدة.

وبعد الحصول على وضعها الجديد في الأمم المتحدة "دولة مراقبة غير عضو" في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2012، انضمت دولة فلسطين إلى وكالات المنظمة الدولية، وإلى المحكمة الجنائية الدولية، لكنها لا تتمتع حتى الآن بعضوية كاملة في المنظمة الدولية بالرغم من اعتراف أكثر من 130 دولة بها.

واتهم السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة رون بروكتور، السلطة الفلسطينية بالتلاعب بالأمم المتحدة "لتسجيل نقاط". وطلب من هيئات الأمم المتحدة منعها من ذلك.

وجددت الخارجية الأميركية موقفها ومفاده أن الجهود للاعتراف بدولة فلسطين "من خلال آليات الأمم المتحدة وبعيدا من المفاوضات مع إسرائيل، قد يأتي بنتائج عكسية بالنسبة لعملية السلام.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG