Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحذر من سقوط مدنيين في عملية الموصل


قوات عراقية قرب الموصل

قوات عراقية قرب الموصل

أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء أن العملية العسكرية التي تستعد القوات العراقية لتنفيذها في الموصل لطرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش منها تتطلب زيادة المساعدات المقدمة للمنظمات الإنسانية والإغاثية العاملة في العراق.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق خلال مؤتمر صحافي من مقر المنظمة الدولية في نيويورك إن هناك حاجة إلى 284 مليون دولار لتلبية الحاجات الإنسانية لعملية الموصل.

وأشار إلى تحذير منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق ليز غراندي من أن تأثير العملية على المدنيين سيكون "مدمرا"، إذ توقعت سقوط أعداد كبيرة منهم.

وشدد حق على ضرورة تقديم المزيد من المساعدات رغم الجهد الكبير الذي يبذل على الأرض.

وقال "على الرغم من المساعي الحثيثة التي يبذلها شركاؤنا في الخطوط الأمامية لتقديم الدعم، فإن على أرض الواقع يعمل كل مخيم ومركز استقبال بكامل طاقته لاستيعاب العائلات النازحة حديثا، إذ تحتاج الأسر التي نزحت مجموعة واسعة من المساعدات".

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي قد أعلن أن القوات الأمنية المشتركة باتت على مشارف الموصل استعدادا لاسترجاعها من قبضة داعش الذي أحكم قبضته عليها في حزيران/ يونيو 2014.

ويبحث مؤتمر وزراء الدفاع في دول التحالف ضد داعش الذي يعقد في قاعدة أندروز الجوية القريبة من واشنطن، عدة ملفات أهمها تسليح وتدريب القوات العراقية والتحضيرات الجارية لبدء عملية الموصل وملف النازحين.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG