Accessibility links

logo-print

دي ميستورا يلتقي بممثل لحزب الله للمرة الأولى


 ستافان دي ميستورا مبعوثا دوليا إلى سورية في وقت تشهد فيه الأزمة ركودا سياسيا بين النظام والمعارضة

ستافان دي ميستورا مبعوثا دوليا إلى سورية في وقت تشهد فيه الأزمة ركودا سياسيا بين النظام والمعارضة

التقى ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في سورية ستيفان دي ميستورا، للمرة الاولى نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم .

وجاء لقاء دي ميستورا الخميس في بيروت بحضور مسؤول لجنة الارتباط والتنسيق في الحزب الحاج وفيق صفا.

وهذا اللقاء هو الأول من نوعه بين ممثل للأمم المتحدة وحزب الله منذ بداية النزاع في سورية قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وقال حزب الله في بيان "تمنى الشيخ قاسم النجاح لمهمة السيد دي ميستورا، وأكد له أن الحل الوحيد المتاح في سورية هو الحل السياسي بعيداً عن الشروط المسبقة وعدم تجاوز الأطراف الفاعلين والمؤثرين في مثل هذا الحل".

وأضاف الشيخ قاسم "لقد أضاعت الدول الكبرى والإقليمية ثلاث سنوات ونصف من الوقت الذي كان مليئاً بالأخطار والقتل والتشريد في الخيار الحربي والإقصائي فماذا كانت النتيجة؟".

وأوضح قاسم "لقد تأكد أن الحل السياسي ينقذ سوريا وشعبها، وعلى الجميع أن يتوقعوا تنازلات مؤلمة في هذا الإطار، لكنه الحل الوحيد المتاح ولا حل غيره".

من جهته، قال دي ميستورا إن زيارته لحزب الله والشيخ قاسم تأتي في إطار التشاور لأهمية التواصل مع كل الأطراف التي يمكن أن تساعد على الحل في المنطقة وخاصة في سوريا.

وأكد دي ميستورا في تصريح صحافي بعد لقاء مع وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن "النزاع في سورية لم يحل بعد ويا للأسف، لذلك نقوم بكل ما في وسعنا لدفع عملية سياسية قدما. ليس هناك انتصار أو هزيمة عسكرية في سورية، هناك فقط عملية سياسية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG