Accessibility links

حرب غزة.. بان يدعو لضبط النفس ويدين أفعال حماس وتل أبيب


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التصعيد العسكري المتبادل من قبل إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية في قطاع غزة، داعيا الطرفين إلى ضبط النفس والبحث عن حلول دائمة.

وعبر بان كي مون في مستهل الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس الأمن الخميس لبحث التطورات في إسرائيل وقطاع غزة، عن رفضه لإطلاق حماس صواريخ نحو الأراضي الإسرائيلية، متهما إياها بـ"التصرف غير المسؤول".

وانتقد بان في المقابل الحكومة الإسرائيلية لقصفها مدنيين، معتبرا أن ردها على الصواريخ كان "عنيفا".

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن "الأمر ملح أكثر من أي وقت مضى للعمل على التوصل إلى أرضية تفاهم للعودة إلى التهدئة وإلى اتفاق لوقف إطلاق النار"، مؤكدا "دعوته الطرفين إلى أقصى درجات ضبط النفس".

وأشار بان إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي يتوسط لتهدئة الأوضاع بين الجانبين.

واتهم المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور، من جانبه، إسرائيل بممارسة العقاب الجماعي واستهداف الأطفال والنساء في قصفها.

كما طالب المجتمع الدولي بإدانة ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية وإيجاد حل بحث دائم للقضية الفلسطينية.

واتهم الممثل الدائم لإسرائيل لدى الأمم المتحدة رون بروسور، في المقابل، حماس بتهديد حياة الإسرائيليين والاختباء بين المدنيين لاستخدامهم كدروع بشرية.

وأوضح أن قوات الدفاع الإسرائيلي حذرت السكان في القطاع قبل البدء في عمليات القصف لتجنب وقوع ضحايا في صفوف المدنيين.

اجتماع طارئ لمجلس الأمن (15:21 ت.غ)

يعقد مجلس الأمن الدولي الخميس اجتماعا طارئا حول تصاعد العنف بين إسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، وذلك بطلب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والمجموعة العربية في المنظمة الدولية.

وسيعرض بان خلال الجلسة آخر التطورات، قبل أن تجرى مشاورات مغلقة بين الدول الـ15 الأعضاء في المجلس.

وصرح دبلوماسي غربي أن اجتماع المجلس يهدف إلى تبني إعلان يدين الهجمات الصاروخية على إسرائيل ويطالب الجانبين بضبط النفس، مضيفا أن التوصل إلى اتفاق بين الدول الأعضاء حول هذا النص "صعب لكنه ليس مستحيلا".

ووصف الأمين العام للأمم المتحدة الوضع في غزة بأنه "خطير جدا"، معتبرا أن الشرق الأوسط يواجه أكثر التحديات خطورة منذ سنوات.

مزيد من التفاصيل في تقرير أمير بيباوي من نيويورك:

تل أبيب تكثف اتصالاتها الدولية

في غضون ذلك، كثف رئيس الوزراء الإسرائيلي اتصالاته الدبلوماسية مع قادة ودول العالم لشرح الموقف الإسرائيلي مع دخول الحملة العسكرية على قطاع غزة يومها الثالث، طالبا الدعم الدولي لها.

وفي هذا السياق اجتمع وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان مع السفراء الأجانب المعتمدين في تل أبيب لشرح موقف الحكومة الإسرائيلية، مؤكدا أن الحملة العسكرية ستتواصل.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG